الموت يلاحق الاطفال السوريين.. وفاة طفلة سورية و تسمم شقيقيها في جنوب لبنان

الخميس 03 أيلول , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,729 زائر

الموت يلاحق الاطفال السوريين.. وفاة طفلة سورية و تسمم شقيقيها في جنوب لبنان

القصة تعود الى الأسبوع الماضي عندما لجأت والدة الطفلة الى تنظيف شعر أولادها الخمسة، استعملت مادة هي عبارة عن محلول سام أحضرته معها من سوريا، وتستعمله لهذا الغرض بشكل مستمر، كما يقول زوجها أبو محمد ديبان، ابن مدينة درعا السورية، الذي قال " زوجتي وضعت المحلول على رأس ثلاثة من أطفالي، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 وسبع سنوات، لكننا فوجئنا هذه المرّة بأن الأطفال بدأوا يعانون من دوخة حادة، حتى أن ابنتي الكبرى اسلام وقعت أرضاً، فلجأنا الى مستشفى تبنين الحكومية التي استقبلت ابنتي الكبرى، أما الطفلين الآخرين فاستقبلتهما مستشفى الشهيد صلاح غندور في بنت جبيل".أدخلت اسلام الى العناية المركزة، وتم تنظيف معدتها من السموم، لكن تبين أن" رئتيها تعرضتا لتسمم حاد أدى الى توقفها عن العمل، ما أدى لاحقاً الى توقف قلب الطفلة ثم وفاتها"، بحسب مصدر طبي. أما شقيقيها فقد تمت معالجتهما وعادا سالمين الى منزلهما.

دفنت اسلام في جبانة بلدة شقرا ( قضاء بنت جبيل)، حيث تقيم أسرتها منذ سنوات. انتهت حياة الطفلة البريئة وكأن شيئاً لم يحصل، لم تلجأ أي من الجمعيات المعنية بخدمة اللاّجئين السوريين، الى متابعة وضع الأسرة والتدقيق في أسباب الوفاة، لتوعية اللاّجئين على خطورة استخدام هذه المواد السامة. لأنه، بحسب والد الطفلة اسلام، ان " أغلب الأسر السورية المقيمة هنا تستخدم مثل هذه المادة لتنظيف شعر الرأس، وأن ما حدث هو قضاء وقدر". عاد أخوة اسلام الى اللعب في الحقل المجاور لمنزلهم المستأجر، لكن عددا من أبناء البلدة طالبوا المعنيين بضرورة تنظيم حملات توعية للاّجئين السوريين، لأن " ما حصل لا يتعلق بالأوضاع المادية السيئة، خاصة أن أسرة الطفلة تعيش في منزل جديد ومستأجر، ويعمل رب الأسرة منذ سنوات في البلدة وأحواله الاقتصادية مقبولة جداً"، لذلك فان المشكلة بحسب أحد الأطباء تعود الى " عدم التوعية والوعي والرعاية الجيدة، كان يجب على الأهل اللجوء الى الطبيب لمعرفة الدواء المناسب لتنظيف شعر الأطفال، فالأطفال تنشقوا السائل السام، الذي يستخدم عادة للقضاء على الحشرات". 

بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.037567853927612