إكتشاف فيروس «الوحش» العملاق من عصور ما قبل التاريخ.. والعلماء يسعون لإيقاظه!

السبت 12 أيلول , 2015 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,162 زائر

إكتشاف فيروس «الوحش» العملاق من عصور ما قبل التاريخ.. والعلماء يسعون لإيقاظه!

ويطلق على الفيروس اسم «Mollivirus sibericum»، أو «الفيروس الليّن من سيبيريا»، ويبلغ حجمه 0.6 ميكرون، أي ما يزيد قليلاً على واحد من الألف من الميللي متر. وبالرغم من ذلك، فإنَّه يسمى رسمياً بـ «الفيروس العملاق».

ويعتبر الفيروس بمقاسه هذا "وحشًا" بين الفيروسات الأخرى، حيث يحتوي على 523 من البروتينات الوراثية، في حين، على سبيل المقارنة، يحتوي «جينوم» فيروس الانفلونزا على 11 بروتيناً فقط.

ويعدّ الفيروس من النوع الرابع من فيروسات عصور ما قبل التاريخ التي وجدت منذ العام 2003، والثاني من قبل فريق الباحثين الفرنسيين، الذين أعلنوا عن الاكتشاف في مجلة الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم.

وقال العلماء إنَّهم عثروا على الفيروس في عينة مأخوذة على عمق 30 متراً في منطقة تشوكوتكا شرق سيبيريا، وهي نفس المنطقة التي اكتشفوا فيها نوعاً آخر من الفيروسات العملاقة أيضاً من عصور ما قبل التاريخ، يدعى Pithovirus sibericum.

ويخطط العلماء الآن لـ«إيقاظ» الفيروس، ولكن بعد التأكّد أولاً من كونه غير فاعل ولا يمكن أن يؤدّي إلى أمراض للبشر أو الحيوانات.

ويقول العلماء عن أهمية ذلك الاكتشاف، وأهمية عملية إعادة إحياء الفيروس: «هذا الاكتشاف يوحي بأنَّ الفيروسات العملاقة متنوعة جداً، ويثبت أيضاً أنَّ لها قدرة فائقة على البقاء على قيد الحياة في الأراضي دائمة التجمد لفترات طويلة جداً، وربما لا يقتصر الأمر على نوع معيَّن من الفيروسات، ولكن ربَّما يشمل الأسر الفيروسية التي لديها استراتيجيات مختلفة في التكاثر، ولذلك قد تكون لها قدرات أيضاً على الإصابة بالعدوى، ونحن نخطّط لإعادة إحياء الفيروس، للتمكن من معرفة المزيد عنه وعن خصائصه البيولوجية».

Script executed in 0.051651954650879