كاميرون: ندعم لبنان في محاربة "داعش"

الإثنين 14 أيلول , 2015 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,201 زائر

كاميرون: ندعم لبنان في محاربة "داعش"

ووصل كاميرون إلى لبنان صباح اليوم الاثنين، في إطار زيارة قصيرة تفقّد خلالها مخيم تل الزهور في سهل تربل في زحلة، حيث أكد أن بريطانيا تجد ضرورة في أن تتركّز المساعدات المقدّمة للاجئين في دول المنطقة، لـ"المساهمة في الحفاظ على حياة هؤلاء ومنعهم من الدخول في مغامرة محفوفة بالمخاطر بغية الوصول إلى أوروبا".

وأشار إلى أنه تم تعيين ريتشارد هارينغتون "مسؤولاً عن تنسيق العمل داخل الحكومة البريطانية لإعادة إيواء ما يصل إلى 20 ألف لاجئ سوري في المملكة المتحدة وكذلك تنسيق المساعدة الحكومية للاجئين السوريين في المنطقة".

وأضاف أن بريطانيا قدّمت مساعدات مادية إلى لبنان منذ العام 2012 وصلت إلى مليار جنيه استرليني، ما ساهم في التقليل من عدد اللاجئين السوريين الذين يسعون للجوء إلى أوروبا إلى ما نسبته ثلاثة في المئة، من أصل 11 مليون لاجئ.

وتابع قائلاً: "لا يزال هدفنا الوصول إلى سوريا آمنة ومستقرة وسلمية. ومن دون استثمارنا في مجال التنمية الدولية، فإن عدد الأشخاص الذين سيقومون برحلات محفوفة بالمخاطر إلى أوروبا سيزداد بشكل أكبر"، مشيراً إلى أن لندن تمكّنت عن طريق المساعدات التي قدّمتها من تخفيف نسبة تلك المخاطرة".

واشار إلى أنه "من دون المساعدات البريطانية يمكن لمئات الآلاف أن يخاطروا بحياتهم للوصول إلى أوروبا، وعليه فإن الأموال التي دفعناها هي جزء من رؤية شاملة لدينا لمعالجة اللجوء من المنطقة".

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بلدان الاتحاد الأوروبي أن تحذو حذو بريطانيا لثني اللاجئين من السفر إلى أوروبا، عن طريق تقديم المزيد من المساعدات للمخيمات في دول الجوار السوري.

ومن البقاع إلى بيروت، حيث التقى كاميرون رئيس الحكومة تمام سلام الذي أكد أن مشكلة النزوح "ظاهرة لن تتوقّف عن التمدد إلا بالتوصّل إلى حل سياسي يُنهي الأزمة في سوريا"، مشيراً إلى أن نجاح عملية التصدّي للإرهاب في المنطقة يكمن في "تقوية الاعتدال والمعتدلين لإرساء سلام شامل".

وأضاف سلام: "عرضنا مشكلة اللاجئين السوريين والعبء الهائل الذي يواجهه لبنان في ظل تراجع المساعدات الدولية التي لم تصل إلى المستوى المطلوب".

وأكد كاميرون، بدوره، استمرار بريطانيا في تقديم الدعم للبنان في موضوع اللاجئين السوريين ومواجهة خطر "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش".

وقال كاميرون: "هناك حاجة لانتخاب رئيس للجمهورية، وسندعم لبنان للوصول الى توافق سياسي"، مضيفاً أن الحكومة البريطانية ستُقدّم مساعدات تربوية بقيمة 20 مليون جنية استرليني (30,9 مليون دولار)

كما جال كاميرون برفقة وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب على مدارس رسمية تستقبل تلامذة من النازحين السوريين في ساحل المتن الشمالي.

وعقد الطرفان اجتماعاً مع أفراد الهيئة التعليمية لمعرفة تأثير وجود النازحين على مستوى التعليم.

وغارد كاميرون لبنان متوجّهاً إلى الأردن لزيارة مخيمات اللاجئين هناك.

وتأتي زيارة كاميرون قبيل زيارة مماثلة للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مطلع الشهر المقبل للاطلاع على أوضاع اللاجئين.

("موقع السفير"، "ذي غارديان"، ا ف ب، رويترز)

السفير

Script executed in 0.035144090652466