حركة امل تحيي الذكرى ال 37 لتغييب الامام الصدر في مدينة مالمو السويدية

الإثنين 14 أيلول , 2015 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,919 زائر

حركة امل تحيي الذكرى ال 37 لتغييب الامام الصدر في مدينة مالمو السويدية

افتتاحية الحفل كانت بايات بينات من القران الكريم وبعد معزوفة  النشيدين الوطني اللبناني وحركة امل القى الاب انطوان عرب كلمة  اعتبر فيها ان  الامام الصدر جاهد من اجل المحرومين والمظلومين وكان اول من ساهم باطلاق الحوار الاسلامي المسيحي في لبنان مع رفاقه  المطران جورج خضر والاب واكيم مبارك والشيخ صبحي الصالح وحسن صعب والاب فرنسوا جيتري لاترو ويوسف ابو حلقة ونصري سلهب  الذين وقعوا بيانا في الثامن من تموز من العام 1965 وقد شكل هذا البيان" نقطة البداية الفعلية للحوار الاسلامي المسيحي في لبنان يؤمن بالمساواة والحرية الدينية ",  وما احوج بلادنا لمثل هذه الشخصيات ليعم السلام والازدهار

ختم الاب عرب بالتمني بالكشف عن مصير قضية الامام الصدر .

كلمة حركة امل القاها مسؤول حركة امل في اوروبا الحاج مصطفى يونس اكد فيها ان حركة امل ستبقى  تزرع خطوط التواصل مع الجميع من خلال الحوار الذي دعا اليه الرئيس بري , وان المغترب اللبناني يسير على نهج الامام الصدر  وتعاليمه باندماجه في المجتمعات التي يعيش فيها . 

يونس رأى ان الامام الصدر سعى دائما الى خدمة الانسان وجاهد من اجل العيش المشترك ومانعا للفتنة بين اللبنانيين داعيا الى العدالة ورفع الظلم والغبن .

بدوره السفير اللبناني في السويد الدكتور علي عجمي القى كلمة اشاد فيها بدور الرئيس نبيه بري الذي جمع المتضادات وحمى الوطن . 

معتبرا ان الحوار في لبنان اكثر من ضرورة لنقل الحوار من الشارع الى قاعات مقفلة حماية للوطن. 

عجمي رأى ان كل ما نشهده اليوم من عزة ونصر  هو من نتاج عمامة الامام السيد موسى الصدر .

كما تخلل الحفل كلمة  القاها الاخ عباس علوية . وفيلم وثائقي عن الامام الصدر . 

علي حوراني - بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.037205934524536