5,217 مشاهدة
A+ A-

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن اعتذار مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة بلبنان يعني أن الأحزاب السياسية ارتكبت "خيانة جماعية".

وقال المصدر لرويترز إن "استقالة رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب تشكل خيانة جماعية للأحزاب اللبنانية، لكن فرنسا ستبقى إلى جانب البلد لمساعدته في الخروج من الأزمة التي يمر بها".

وأضاف المصدر أنه "من الضروري أن تكون هناك حكومة قادرة على تلقي المساعدات الدولية حتى لا تتخلى فرنسا عن لبنان" ، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي سيتحدث "عندما يحين الوقت".

واعتذر أديب، اليوم السبت، بعد إخفاقه في تشكيل حكومة جديدة، وهو قرار يشكل نكسة في تنفيذ الخطة التي تدعمها فرنسا لإصلاح لبنان.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سلام بعد لقائه الحريري: نأمل أن يتجه الجميع نحو انجاح هذه الفرصة التي قد تكون الأخيرة
  • انطلاق الاستشارات النيابية غير الملزمة بلقاء جمع الرئيس الحريري مع الرئيس بري
  • الرئيس بري جال في مجلس النواب متفقداً اضرار الإنفجار قبيل انطلاق استشارات التأليف
  • الجيش: "10274 وحدة سكنية متضررة من انفجار المرفأ ستستفيد من المساعدات المالية".. إنتظروا تعميم أو إتصال لتحصيل التعويض! تتمة...