109,698 مشاهدة
A+ A-

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مع وسم "#جريمه_الزرقاء" الذي وصل إلى نصاب الترند في الأردن وعدد من الدول العربية بعد الجريمة البشعة التي حدثت في الزرقاء، والتي كان ضحيتها فتى في الـ 16 من العمر، حيث أقدمت مجموعة من الأشخاص على خطفه والاعتداء عليه بالضرب المبرح، وبتروا كلتا يديه وفقأوا عينه في مشهد مروع يندى له جبين الإنسانية.

وقال الناطق الإعلامي باسم الأمن العام الأردني المقدم عامر السرطاوي، إن الفتى أسعف إلى مستشفى الزرقاء الحكومي، مساء الثلاثاء، وأن حالته العامة سيئة، موضحا أنه بالاستماع لأقوال الفتى أفاد بأن مجموعة من الأشخاص وعلى إثر جريمة قتل سابقة ارتكبها أحد أقاربه، قاموا باعتراض طريقه واصطحابه إلى منطقة خالية من السكان والاعتداء عليه بالضرب والأدوات الحادة أودت إلى قطع ساعديه وفقء عينه اليمنى.

ونشر موقع "التاج الإخباري" على موقعه الرسمي على الإنترنيت، تسجيلا صوتيا قال إنه للمجني عليه، يسرد فيه تفاصيل الحادثة، قال فيه إنه تم اختطافه من قبل عشرة أشخاص بعد أن كان في طريقه لشراء الخبز، ثم اقتادوه إلى منطقة مهجورة في مدينة الشرق حيث قاموا بفقء عينيه وقطع ساعديه.

وقال الفتى إن الله أعطاه قوة لتحمل ما حصل له، مشيرا إلى أنه تم خطفه عندما كان في المخبز وعندما رأى الخاطفين حاول الهرب، إلا أنهم استطاعوا الإمساك به وأخذه لأحد المنازل في مدينة الشرق حيث نفذوا جريمتهم.

اول تصريح لفتى الزرقاء: صليت الفجر وكنت قايم الليل... واشتريت الخبز وعشرة أشخاص خطفوني من الهاشمية للزرقاء، ولما قطعوا إيدي الثنتين ما حسيت "ربنا أعطاني قوة".

المصدر: سبوتنيك

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالصور والفيديو/ العناية الإلهية أنقذت بلدة بنتاعل من كارثة حريق كبير امتد ليلاً على مساحة شاسعة وألسنة النيران لامست المنازل تتمة...
  • اندلاع حريق في مبنى شركة الأمان للتسليف في بئر العبد
  • إصابات كورونا في ارتفاع قياسي جديد وزارة الصحة تعلن عن 1534 إصابة و7 وفيات في لبنان
  • الرئيس عون امل في ان يساهم مبلغ الـ100 مليار ليرة الذي صرف بناء لطلبه في التخفيف من معاناة متضرري انفجار بيروت واكد متابعة العمل على تأمين مبلغ 150 مليار إضافي لتغطية باقي كلفة اصلاح المنازل