9,741 مشاهدة
A+ A-

كتبت ليلي جرجس في صحيفة النهار تحت عنوان"من الموت إلى الحياة ... إنقاذ ابن الـ6 سنوات بعد جراحة دقيقة ونوعيّة!":

تشوُّه خلقي معقّد في القلب جعل حياة محمد، إبن الـ6 سنوات، يعيش في رعب وقلق دائمين، وفي خوف من الموت نتيجة حالته الصحية الدقيقة والخطيرة. كان على والدي محمد أن يعيشا كل يوم بيومه، فرحتهما في رؤية ابنهما على قيد الحياة كانت نعمة بالنسبة إليهما. كانا يعرفان تماماً خطورة وضعه، قلبه الصغير يحتاج إلى عناية قصوى وما في اليد حيلة، "لا أمل في إنقاذه، والموت محتم". الأصعب في قصة محمد ليست في خطورة حالته بل في معرفته أنه سيموت في أية لحظة، وهذه الفكرة بحدّ ذاتها مرعبة وقاسية على طفل لم يتعدَّ الست سنوات.

مرّت الأيام والسنوات، يراقب الوالدان ابنهما كل يوم، في بالهما "سيموت في أية لحظة"، "وإذا مش اليوم أكيد بكرا". بدأت حالة محمد تتدهور، ونسبة الأوكسجين تنخفض نتيجة التشوه المعقد في قلبه. بدأ يلمس حقيقة صعوبة وضعه عندما بدأ يتغيّر لونه رويداً رويداً من زهري إلى أزرق. لم يعدّ محمد قادراً على المشي وأصبحت حالته دقيقة وخطيرة. هذه المستجدات الأخيرة دفعت بعض الأقارب إلى الحديث عن طبيب قد يُساعد محمد وربما ينقذه من الموت.

يروي الاختصاصي في أمراض قلب الأطفال والتشوهات الخلقية في مركز بيروت للقلب، الدكتور ناصر عودة، أن "حالة محمد كانت صعبة، حالته استثنائية وما جرى كان حدثاً نوعياً أيضاً. عندما عاينتُ محمد كان وضعه صعباً، لونه أزرق وغير قادر على المشي ومتعب جداً. وكان يعرف أنه لن يعيش وحالته تسوء يوماً بعد يوم.

كنت على يقين أن نسبة الخطورة في الجراحة 90%، لكن في كلتا الحالتين كان وضع محمد خطيراً ولا مهرب من الموت. إتخذتُ قرار المحاولة بالرغم من أن عدداً من الأطباء نصحوني بعدم إجرائها لخطورة حالته، لكن كنتُ مصرّاً على المحاولة وإعطائه الفرصة الأخيرة في الحياة. كنتُ أفكر بقوة وشجاعة محمد بالرغم من معرفة حالته وأنه سيموت، ليس سهلاً على طفل أن يعرف هذه التفاصيل ويعيش في هاجسه طوال الوقت مع والديه".
لقراءة المقال كاملاً: ليلي جرجس- النهار

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • من ذاكرة اللبنانيين..«ساعة الزهور الناطقة» في ساحة البرج كانت الأجمل في الشرق الأوسط صممها اللبناني المخترع ميشال مدور ثم هاجر وصمم واحدة في لوس انجلوس الأميركية تتمة...
  • وصول الوفد اللبناني إلى قاعدة الناقورة للمشاركة في الجولة الثانية من المفاوضات
  • ارتفعت أسعارها وازدهر التزوير...تحذير من "بوتوكس" و"فيلر" مغشوشين وبعضها قد يسبب الشلل! تتمة...
  • بالفيديو/ في لبنان البلد الموبوء: أغلب دول العالم باتت لا تستقبل اللبنانيين..فيما مطار بيروت مشَرع لكل بلدان العالم من دون أي قيود تتمة...