6,594 مشاهدة
A+ A-

نشرت صفحة مركز سرطان الأطفال في لبنان صور من زيارة الطفل المحارب محمود إلى القيادة الجوية للجيش اللبناني.

وكتبت الصفحة:

"كان في مروحية مريضة. بقيت ثلاثين سنة مريضة، وهلق، متلك يا محمود، شفيت وصارت بطلة وبتشارك بإطفاء الحرايق. نحن عالجناها متل ما المركز عالجك. تعا نتعرّف عليها." هيدا يلي قاله العقيد حسان بركات لمحمود وأهله.
محمود بطل من ابطال المركز يلي بحبّوا ابطال الجيش وخاصة الطيران. الإسبوع الماضي، زار محمود وأهله القيادة الجوية للجيش اللبناني وشاف الطيرات والمروحيات واستمع للعقيد يلي خبّروا كيف بعمر الخمس سنين، بنفس عمر محمود، قرر انو بدو يصير طيار وكيف هو اليوم بحقق حلمه كل يوم.
بالجولة انبهر محمود من المروحيات ومن الطيارات ومن اشعة الشمس. لما يخسر الطفل كل شعره، بيخسر رموشه كمان وبيصير وهج الضو يزعجه، لهيك قدّمله المقدم الياس رزق قبعة بشعار السلاح الجوي، وبدلة عسكرية كاملة. البدلة العسكرية هي اكتر شي خلاه لمحمود يكون مبسوط.
كل فرد من افراد الجيش اللبناني ومن ابطال الطيران الحربي هو انسان عنده إحساس عالي. طبيعة عملهن بتحكم عليهن القسوة بعد الأحيان متل القسوة يلي انفرضت على محمود، بس تحت البدلة العسكرية في ناس احساسها عالي وقفت حد محمود متل ما بتوقف حد كل لبناني.
شكرا من مركز سرطان الأطفال بلبنان للجيش اللبناني وللقيادة الجوية".

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • جديد قضية اللبنانيين المخطوفين في نيجيريا... "تم الحديث معهم وجميعهم بخير" تتمة...
  • سفيرة لبنان في ايطاليا نعت الدكتور محمد زراقط: خسرنا احد أهم أطبائنا سقط على أرض الواجب الانساني في مواجهة كورونا تتمة...
  • الأناضول: زلزال بقوة 5 درجات يضرب ولاية سيعرت جنوب شرقي تركيا
  • وزير الصحة يُحذر: الإصابات آخذة بالإرتفاع لن يسعفها عديد الأسرة التي أنجزت بشق الأنفس وزفيرها تتمة...