3,410 مشاهدة
A+ A-

قالت منظمة الصحة العالمية أن الوضع المرتبط بفيروس كورونا في الشرق الأوسط خطر وباعث على القلق.

وصرح المدير الإقليميّ للمنظمة أحمد المنظري، في رسالة مسجّلة أن العديد من دول المنطقة سجّل أعلى عدد من حالات الإصابة بكورونا منذ اندلاع الجائحة، لافتاً إلى أن ما تمّ القيام به في شرق المتوسّط لم يكن كافياً على الرغم من الجهود التي بذلت.

فيما التبعات السلبيّة لفيروس كورونا لا تزال تلقي بثقلها على الاقتصاد العالميّ، فمؤشرات الولايات المتحدة وأوروبا لا تزال سلبيّة، فيما استكملت الصين مسارها الإيجابيّ.

واستمرت هذه التبعات في الربع الثالث من العام الحاليّ، برغم بوادر الانتعاش الطفيف وتوقّعات منظمة الأمم المتحدة للتنمية والتجارة أونكتاد التي تشير إلى انخفاض  عامّ لقيمة التجارة العالمية للعام 2020 بنسبة تراوح بين 7%و9%.

هذه المؤشرات السلبية تشمل أغلبية دول العالم باستثناء الصين التي حققت في الربع الثالث من هذا العام ارتفاعاً استثنائياً بلغ 10%، فيما أظهرت المؤشرات تراجع التصدير لدى الولايات المتحدة بنسبة 15% وفي أوروبا بنسبة 9%.

واختتمت منظمة الصحة العالمية: "لقد انقضت تسعة أشهر منذ اندلاع الجائحة وما زال من السابق لأوانه الاسترخاء أو العودة إلى العمل المعتاد، فحياة ملايين الناس وسُبُل عيشهم وعافيتهم معرَّضة للخطر، وكذلك حياة أُسرنا وأحبّائنا، ومن شأن الخيارات التى سنتخذها فى الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة كأفراد ومجتمعات وبلدان أن تُقرر، فى نهاية المطاف، ما إذا كانت هذه الجائحة الفتّاكة ستجتاحنا مجتمعين بصورة أعمق أو ما إذا كنا سنتغلّب مجتمعين على الفيروس ونتعافى منه".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مكتب ميقاتي يرد على خبر استدعاء القاضية عون اولاده بتهمة "تبييض أموال": لا صحة للاخبار المتداولة.. ويبدو انها مسربة من مكتب القاضية تتمة...
  • الجسر: هناك اتجاه من الحريري لتقديم تشكيلة حكومية في الساعات المقبلة تتمة...
  • وزير الصحة: نقف إلى جانب كل ما يتطلبه المجتمع لرفع الجهوزية والاستمرار في مكافحة الجائحة تتمة...
  • رياض سلامة لـ"الحدث": لدينا إمكانية بالبقاء على الدعم مدة شهرين ونحن مع التدقيق الجنائي وسلمنا حساباتنا لوزارة المالية

زوارنا يتصفحون الآن