7,524 مشاهدة
A+ A-

كتبت راجانا حمية في صحيفة الأخبار تحت عنوان : لبنان نحو «أسوأ من النموذج الايطالي»:

ما عجزت الدولة عن فعله منذ انتشار الوباء في شباط الماضي لاحتواء جائحة «كورونا»، لا تفاؤل كبيراً بأن تحقّقه في الأسبوعين المقبلين قبل أن يفلت حبل الفيروس على غاربه. مع انفلات عدّاد الإصابات (نحو 2000 أمس)، يبدو لبنان سائراً بخطى سريعة نحو الانزلاق في السيناريو الإيطالي... وربما ما هو أسوأ

هل تستطيع الدولة أن تفعل في أسبوعين من الإقفال ما عجزت عنه في تسعة أشهرٍ كاملة؟ يكاد هذا السؤال يكون على كل شفة بعد اتخاذ قرار الإقفال التام لأسبوعين، خصوصاً من «أهل البيت» قبل الناس العاديين؛ إذ يرى هؤلاء أن ما لم ينجز في الأشهر التسعة الماضية قد لا تكون هناك إمكانية لتطبيقه الآن، مع تفلّت الناس من الإجراءات الوقائية والارتفاع الجنوني في أعداد الإصابات والوفيات، والتي سجلت أمس 1922 إصابة و14 وفاة. أما عداد حالات الاستشفاء، فقد سجل أمس 826 حالة، منها 300 حالة في العناية المركزة و140 حالة موصولة إلى أجهزة التنفس.
انطلاقاً من هنا، لم يكن هناك متفائلون كثر. وإلى حين يثبت الإقفال العكس، يستند هؤلاء إلى جردة الأرقام اليومية للعدّاد لبلورة ماهية السيناريو الذي يقبل عليه لبنان، والذي اعتبره رئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ في الجامعة الأميركية، غسان سكاف، «مأساوياً»، لناحية «اتجاهه نحو ما هو أخطر من السيناريو الإيطالي». بنى سكاف توقعاته على الجداول اليومية للإصابات، انطلاقاً من العدد الإجمالي التراكمي، مروراً بحالات الشفاء المخبرية وأعداد الوفيات والإصابات في القطاع الصحي، وصولاً إلى نسب الفحوص المحلية الإيجابية وعدد المصابين في المستشفيات. تلك المؤشرات، يرى سكاف أن لا توازن بينها، فأعداد الإصابات لامست الـ100 ألف، فيما أعداد حالات الشفاء تستقر عند 50 ألفاً. أضف إلى ذلك أن سرعة انتشار الفيروس وصلت إلى الحدّ الذي باتت معه نسبة الفحوص الإيجابية بين المقيمين تتخطى الـ20 من أصل 100، «وهذا مؤشر خطر، يوازي الخطر الذي ينشره عداد الوفيات مع تخطيه معدل العشر إصابات يومياً». ولئن كان يعدّ ارتفاع معدل الوفيات طبيعياً مقارنة بأعداد الإصابات وأعداد حالات الاستشفاء ومن يقبعون في العنايات الفائقة، إلا أن ما لا يبشّر بالخير هو عدد الموصولين على أجهزة التنفس الذين يفقدون حياتهم، والتي تخطت الـ60%.
لقراءة المقال كاملاً:راجانا حمية- الأخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وزارة الصحة تعلن عن 1622 إصابة و12 حالة وفاة بكورونا في لبنان
  • الجديد: الجيش نفّذ انتشاراً في محيط عين التينة خلال الساعات الثلاث الماضية وقطع الطريق لبعض الوقت بعد تلقي معلومات عن إمكانية توجه متظاهرين إلى عين التينة والمعلومات الأمنية أكدت أن الانتشار لم يحصل بسبب تهديد أمني
  • المركز الوطني للجيوفيزياء: قوة الهزة الأرضية التي شعر بها اللبنانيون بلغت 5,3 وسجلت عند الثانية والدقيقة 45 وحدد موقعها في البحر المتوسط بين جزيرة قبرص والساحل التركي
  • إدارة الطوارئ والكوارث التركية: زلزال بقوة 5.2 على مقياس ريختر يضرب مدينة أنطاليا

زوارنا يتصفحون الآن