11,869 مشاهدة
A+ A-

بحفاوة تلقت الجالية اللبنانية والجاليات العربية في أستراليا نبأ عودة النائب الأسترالي من أصل لبناني السيناتور شوكت مسلماني رسمياً إلى البرلمان الأسترالي في نيو ساوث ويلز. بعدما هزت قضيته الرأي العام ولقي دعماً واسعاً.
فمسلماني، الناشط في مجاله لخدمة المجتمع، نال براءة من المجلس التشريعي من تهمة وصفها بـ محاولة "الإعدام السياسي"، حيث أكد مراراً أنه لم يرتكب أي مخالفة تعرض أستراليا للأذى.
وللمناسبة احتفلت جمعية أبناء بنت جبيل الخيرية في سيدني بعودته إلى البرلمان. وذلك بحضور حشد من أبناء الجاليات اللبنانية والعربية والفعاليات الإعلامية والإجتماعية والبلدية وشخصيات برلمانية ورؤساء جمعيات وأحزاب.
يشار إلى أنه كانت قد داهمت منزله سابقاً الشرطة الفيدرالية الأسترالية وعناصر من وكالة الاستخبارات، في إطار التحقيق بوجود أشخاص يعملون لحساب الحكومة الصينية.
واستنكر العديد محاولة تشويه مسيرة عمله كعضو في المجلس التشريعي لنيوساوث ويلز إضافة إلى عضويته في حزب العمال المعارض.
 لتنجلي لاحقاً المحنة ويؤكد المجلس التشريعي الأسترالي براءة مسلماني  من كل الإفتراءات.
بنت جبيل.أورغ
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وزارة الصحة تعلن عن 11 وفاة و 1478 إصابة بفيروس كورونا في لبنان خلال 24 ساعة
  • وزير الثقافة نعى مدير الكونسرفتوار "بسام سابا" بعد وفاته بـ كورونا: برحيله يفتقد لبنان موسيقيا ربط بموسيقاه واعماله الشرق والغرب تتمة...
  • وفاة مدير المعهد العالي للموسيقى "الكونسرفتوار" ​​بسام سابا​ متأثراً بإصابته ب​فيروس كورونا​ تتمة...
  • إردوغان: نأمل أن "تتخلص" فرنسا من "عبء" ماكرون في أسرع وقت ممكن تتمة...