19,485 مشاهدة
A+ A-


كان "صباح الدين يلماز" في منزله في تركيا في يوم بارد وممطر عندما لاحظ حمامة مبتلة وترتجف من البرد تجلس على الحافة خارج النافذة. وبدلاً من المخاطرة بالطائر وإدخاله من النافذة للتدفئة، قرر يلماز أن يدفئه من الخارج باستخدام مجفف الشعر.

هذا وصور أحد المارة في الشارع هذه المبادرة اللطيفة وسرعان ما انتشر الفيديو على نطاق واسع وتحدثت عنه الصحافة المحلية. من جهته قال يلماز: "تعافى الطائر بعد قليل من الدفء، قدمت له الطعام وسخنته له مرة أخرى بعد 15 دقيقة. بعد أن تعافى الطائر جيدًا وأكل طعامه، طار بعيدًا ".

على الرغم من أن الاهتمام بحمامة واحدة في العالم قد لا تهم بعض الناس إلا أن يلماز لديه رأي مختلف بحسب ما نقلت "ذا دودو": "لديه حياة أيضًا.. لهذا فعلت ذلك."


 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بعد جريمة قتله والده رمياً بالرصاص في البداوي، القاتل سلّم نفسه للمعلومات فجر اليوم تتمة...
  • مكتب ميقاتي يرد على خبر استدعاء القاضية عون اولاده بتهمة "تبييض أموال": لا صحة للاخبار المتداولة.. ويبدو انها مسربة من مكتب القاضية تتمة...
  • الجسر: هناك اتجاه من الحريري لتقديم تشكيلة حكومية في الساعات المقبلة تتمة...
  • وزير الصحة: نقف إلى جانب كل ما يتطلبه المجتمع لرفع الجهوزية والاستمرار في مكافحة الجائحة تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن