10,870 مشاهدة
A+ A-


استهلّ رئيس الجمهورية جلسة المجلس الأعلى للدفاع أمس بالتأكيد أن "الوضع الراهن في البلاد هو وضع استثنائي يتطلب متابعة استثنائية واتخاذ قرارات لمعالجة هذا الوضع الدقيق في البلاد". وقال: "صحيح أن الحكومة مستقيلة وهي في مرحلة تصريف الأعمال، إلا أن الظروف الراهنة تفرض أحياناً التوسع قليلاً في تصريف الأعمال لتلبية حاجات البلاد إلى حين تتشكل الحكومة العتيدة". 

لكن مصادر معنية، وضعت هذه القرارات في إطار ردّ رئيس الجمهورية على تمسك الرئيس سعد الحريري بالتكليف من دون المبادرة إلى تذليل العقبات التي تحيط بالتأليف. وأشارت المصادر لـ"الأخبار" إلى أن أغلب القرارات التي تخرج عن الإطار الأمني لن تكون قابلة للتنفيذ، خصوصًا أن رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب نفسه يرفض التوسع في تفسير تصريف الأعمال، مهما تأخر تشكيل الحكومة.

وفي هذا السياق، نقل قائد الجيش العماد جوزف عون عن الرئيس سعد الحريري قوله: "رتبوا أموركم على أساس أن الحكومة مش قريبة". وهذا ما أبلغه الرئيس عون لدياب من خلال اتصالات مباشرة وغير مباشرة طالباً منه العودة إلى ممارسة دور أكبر والتوقيع على قرارات، كان دياب يرفض القيام بها.
المصدر: الأخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • "كل شي عم يخلص".. السلع الحيويّة تتناقص وحتى الخبز بات بلا أكياس! تتمة...
  • الأبيض: التأخير في الحصول على الرعاية هو سبب الإرتفاع الملحوظ في معدل وفيات حالات الكورونا خلال 10 الأيام الماضية تتمة...
  • تعميم من وزير الخارجية إلى السفارات اللبنانية حول العالم.. ادعموا لبنان بالمعدات الطبية والأدوية تتمة...
  • عراجي: لا مكان بالمستشفيات وهناك من توفي في منزله تتمة...