5,328 مشاهدة
A+ A-

تنازل الطبيب الباكستاني، الأمريكي الجنسية، عمر عتيق، الذي يدير مركزًا لعلاج مرضى السرطان في ولاية أركنساس الأمريكية، عن أكثر من نصف مليون دولار من الديون المستحقة لحوالي 200 مريض خلال أعياد رأس السنة.

وأرسل الدكتور عمر عتيق، طبيب الأورام الذي أسس عيادة أركنساس للسرطان في عام 1991، بطاقات إلى المرضى في وقت سابق من الأسبوع الماضي بأن أي ديون مستحقة لم تعد بحاجة إلى السداد.

وقال في نص المعايدة الذي أرسلته العيادة التي أغلقت في فبراير الماضي بسب نقص الموظفين: "كانت عيادة أركنساس للسرطان فخورة باستضافتك كمريض. على الرغم من أن شركات التأمين الصحي المختلفة تدفع معظم الفواتير لغالبية المرضى، إلا أن المبالغ المقتطعة والدفع المشترك يمكن أن تكون مرهقة".

وتابعت الرسالة الموجهة إلى المرضى: "قررت العيادة التنازل عن جميع الأرصدة المستحقة للعيادة على مرضاها".

وقال عتيق، وهو أيضًا أستاذ في كلية الطب جامعة أركنسو للعلوم الطبية (UAMS)، وطبيب الأورام في معهد روكفلر للسرطان بجامعة أركنساس للعلوم الطبية، إن عيادة أركنساس للسرطان لديها فواتير معلقة للمرضى يبلغ مجموعها حوالي 650 ألف دولار.

وأضاف عتيق: "اعتقدنا أنه لم يكن هناك وقت أفضل للقيام بذلك من وقت تفشي جائحة دمرت المنازل وحياة الناس والشركات وجميع أنواع الأشياء. اعتقدنا فقط أنه يمكننا القيام بذلك، وأردنا ذلك، لذلك تقدمنا وفعلنا ذلك".

وأوضح عتيق، أن العيادة عملت مع شركة فواتير لإلغاء الديون ولضمان عدم مواجهة أي مريض يدين بأموال لأي نوع من التداعيات المالية، مثل التأثير السلبي على القدرة على الحصول على الائتمان، وفق موقع arkansasonline.


وعندما خطرت على عتيق فكرة الإعفاء من ديون المرضى، اتصل بدايفيد روتن، نائب الرئيس التنفيذي لجمعية أركنساس الطبية، وهي مجموعة من الأطباء، لإبداء الرأي.

قال روتن: "عندما اتصل بي، أراد التأكد من عدم وجود أي شيء غير لائق في القيام بذلك. لا أستطيع، بالنسبة لحياتي، تخيل أن ذلك سيحدث".

وأضاف: "إذا كنت تعرف الدكتور عتيق، فستفهمه بشكل أفضل. أولاً، إنه أحد أذكى الأطباء الذين عرفتهم على الإطلاق، لكنه أيضًا أحد أكثر الأطباء تعاطفًا عرفتهم على الإطلاق".

وتابع: "لديه حقًا علاقة حب مؤثرة بالقلب مع المرضى الذين رآهم. لقد حصل من مرضاه على قدر ما حصلوا عليه منه".

وأوضح روتن أن علاج السرطان "مكلف للغاية. هناك أشخاص سيدفعون فواتيرهم لمدة 20 عامًا، وربما 10 دولارات شهريًا - أشخاص ليس لديهم وسيلة لدفع تكاليف رعايتهم".

وذكر عتيق أن عيادة أركنساس للسرطان "لم ترفض مقابلة مريض أبدًا"، مضيفًا: "ليس لعدم وجود تأمين صحي أو أموال ولا لأي سبب آخر. لقد اعتبرت دائمًا أنه لشرف كبير وامتياز أن أكون طبيبًا لشخص ما - أكثر أهمية من أي شيء آخر".

وعتيق، وهو باكستاني الأصل، انتقل إلى "باين بلاف" في أركنساس في عام 1991 بعد أن أكمل زمالة في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في مدينة نيويورك.

وقال إنه قرر نقل عائلته إلى أركنساس بعد تلقي عرض عمل من مسؤول من مركز جيفرسون الإقليمي الطبي في "باين بلاف".

وفي عام 2013، أصبح أول رئيس غير أبيض لجمعية أركنساس الطبية. في عام 2018، تم تعيينه رئيسًا منتخبًا لمجلس محافظي الكلية الأمريكية للأطباء.

 

(arkansasonlineamrkhaled.net)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الجيش اللبناني يقفل ساحة النور ويبعد المحتجين الى الشوارع الفرعية
  • رقمٌ قياسيّ جديد لوفيات كورونا في لبنان.. تسجيل 73 حالة وفاة و3505 إصابات خلال الـ24 ساعة الماضية
  • عدد من المحتجين تجمعوا على اوتوستراد جل الديب في محاولة لقطعه فتدخل الجيش ومنعهم من ذلك (الوكالة الوطنية)
  • التحكم المروري: قطع السير على طريق بشامون - عرمون

زوارنا يتصفحون الآن