49,600 مشاهدة
A+ A-

رحلت الشابة بتول شرارة وفي رحلة سفرها الأخير زوادة اطمئنان غذتها بطيب عملها وحبها للناس. وقد لفظت أنفاسها الأخيرة اليوم متأثرة بمضاعفات فيروس كورونا.
"صابرة على الوجع والإبتلاء"، بهذه الكلمات يصفها كل من عرفها، فبتول الأربعينية كانت تغسل الكلى منذ 10 سنوات بحسب ما أفاد شقيقها لموقع بنت جبيل. كما أنها كانت بصدد إجراء عملية "قلب مفتوح" والتقطت عدوى الفروس. قاومته حتى آخر رمق إلا أن حالتها الصحية تدهورت وتوفيت اليوم.
الراحلة هي إبنة مدينة بنت جبيل وكانت تقطن بيروت. كما أنها لطالما عرفت بنشاطها على مواقع التواصل الإجتماعي، فهي شخصية محببة لدى كل من عرفها وقد نعاها نشطاء مثنين على طيبها.
بنت جبيل.أورغ

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تقنين قاسٍ.. مجدداً العتمة تهدد اللبنانيين! تتمة...
  • بعد رصد إصابات بإنفلونزا (H5N8) انتقل فيها الفيروس من الطيور إلى البشر.. الصحة العالمية: خطر الإنتشار يبدو منخفضاً تتمة...
  • تقرير المخابرات الأميركية: ولي العهد السعودي وافق على قتل خاشقجي
  • لبنان يسجل 50 حالة وفاة و3373 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بحسب وزارة الصحة