9,958 مشاهدة
A+ A-


غرّد مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي فراس أبيض على "تويتر"، قائلا: "أخبارٌ سارة: إنخفض عدد مرضى "كورونا" المقيمين في طوارئ مستشفى رفيق الحريري الجامعي أخيراً، على الرغم من أن العدد لا يزال أعلى من ١٠، جميعهم تقريبًا في حالة حرجة. هذا قد يعكس الانخفاض في الحالات في بيروت وجبل لبنان، أو أن المزيد من المرضى يتلقون العلاج في المنزل"، مشيرا الى أنه "مع ذلك، كان المزيد من الحالات الحرجة في الآونة الأخيرة هي لمرضى من الفئات العمرية الأصغر. السبب الرئيسي لحالتهم المتقدمة هو الحضور المتأخر الى المستشفى. هذا هو أحد مخاطر العلاج في المنزل، خصوصاً من دون إشراف كافٍ. لا شك أن "كورونا" مرض غدار".
وختم تغريداته بالقول: "مع توجه لبنان لفتح القطاع التجاري ولاحقا المدارس، فإن خطر الموجة الرابعة سيكون محتملا. تعد الأرقام المرتفعة لحالات "كورونا" في الأيام القليلة الماضية علامة مقلقة. لهذا السبب، قد يكون الانخفاض في عدد الحالات في الطوارئ فجر كاذب. يجب أن نبقى مستعدين".

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • عراجي: الجسم الطبي والتمريضي ليس بحاجة للتصفيق بل للإحترام وإلا وتيرة هجرتهم ستزداد تتمة...
  • معلومات عن حلحلة موضوع توزيع الخبز واتجاه للعودة إلى توزيعه في الأسبوع المقبل تتمة...
  • رحمة: زيارة دياب إلى العراق قائمة في آخر نيسان الجاري تتمة...
  • طوابير الخبز والسلع الغذائية ستتسبب بـ "مصيبة كورونية" مقبلة! تتمة...