31,259 مشاهدة
A+ A-

توفي الطفل مهدي، ابن الـ6 سنوات والذي حققت قوى الأمن الداخلي في السابق أمنيته بان يكون عنصرا من عناصرها ليوم واحد بعد معاناته مع مرض السرطان.

وقد نعته قوى الأمن الداخلي على صفحتها على فايسبوك بالقول:" اليوم أيضاً يا ملاكنا الصغير مهدي تتحقق امنيتك التي كُنا نتمناها بصورتها الفَرِحَة، ولكن للقدر كلمته التي لا تُرَد.

فها هم مَن كُنت بالأمس بينهم ضيفاً مُكرّماً كما تمنيت، يسيرون اليوم في وداعك وفاءً لمحبتك واحتراماً لشجاعتك في مواجهة المرض.

تحية لعينك مهدي، وجه الصباح. وتحية لأمنيتك النبيلة النقية بارتداء بزة قوى الأمن. نسأل الله القدير ان يتغمدك بواسع رحمته ولأهلك وذويك الصبر والسلوان."

كما أعادت قوى الأمن نشر فيديو ملخص للنهار الذي قضاه مهدي بضيافة قوى الأمن الداخلي والذي وصفته بحينها بـ"المناضل والمكافح لمرض السرطان".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مصادر "القوات" لـ"النهار": ردّ جعجع على خبر طلب المحكمة العسكرية إفادته بشأن أحداث الطيونة سيكون في حلقة "صار الوقت" مساء اليوم
  • كورونا لبنان: 700 إصابة جديدة و 3 حالات وفاة
  • تجمع عدد من المحتجين أمام قصر ميقاتي في طرابلس احتجاجاً على الغلاء والتردّي الاقتصادي
  • وهّاب: "شاب صدمته سيارة والجامعة الأميركية تطالبه بـ450 مليون ليرة لإجراء عملية وهو تحت الخطر وبالكوما.. الوزير الظاهر "مصيف" مش معني" تتمة...