لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
19,368 مشاهدة
A+ A-

أعلنت وزراة الصحة في بيان أنه "يبدأ الثلثاء المقبل تطبيق قرار تخفيض سعر حليب ​الأطفال​ الرضع من ​الولادة​ حتى عمر ​السنة​ في الأسواق ال​لبنان​ية، بعد إصدار مساء أمس جدولا يتضمن الأسعار ​الجديدة​ لأنواع ​الحليب​ المستورد ونشرته على موقعها الإلكتروني، وذلك تنفيذًا للقرار 2548/1 الصادر عن وزير ​الصحة العامة​ والذي ينص على تحديد سعر الحليب لعبوّة الـ 400 غرام بحدود 12000 ليرة لبنانية كحد أقصى مهما كان بلد المنشأ، ولعبوة الـ400 غرام ذات التركيبة الخاصة بحدود 13200 ليرة لبنانية".
وأوضحت أنه "من المرتقب أن ينعكس هذا القرار تخفيضًا للفاتورة الشرائية للحليب بمعدل 30% بعدما بلغت هذه الفاتورة السنة الماضي حوالى سبعين (70) مليون ​دولار​، على أن يعتبر كل من المستورد والموزع مسؤولا عن تطبيق القرار ويُكلف التفتيش الصيدلي مراقبة تنفيذه".

وفي هذا السياق، أوضح وزير الصحة العامة لشؤون ​الدواء​ رياض فضل الله أنه "تم اتخاذ القرار في شهر كانون الأول 2019 ووقعه وزير الصحة السابق ​جميل جبق​، بعدما تبين أن أسعار عبوات الحليب للرضع في دول مجاورة ك​الأردن​ و​دول الخليج​ أقل مما هي عليه في لبنان بنسبة الثلث، وبعدما تأكدت لجنة مؤلفة من خبراء ونقباء واختصاصيين أن المواد القانونية المتعلقة بتنظيم تسويق منتجات تغذية الرضيع والوليد ووسائلها، تجيز تحديد سعر حليب الرضع وفرض التسعيرة في الاسواق".

ولفت الى أن "التفاوت الذي حصل في سعر الصرف نتيجة ​الأزمة​ المالية الراهنة أدى إلى التأخر جزئيًا في تطبيق القرار، ما دفع الوزارة إلى إجراء مفاوضات مكثفة مع ​مصرف لبنان​ الذي وافق المسؤولون فيه على ضم حليب الأطفال الرضع إلى لائحة المنتجات المشمولة بدعم المصرف، ما سينعكس إيجابًا على العائلات اللبنانية التي لا توفر وسيلة لتأمين الأفضل لأطفالها".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الرئيس عون: ستكون نتائج الترسيم ايجابية لما فيه مصلحة الطرفين ولو لم تكن الأجواء ايجابية لما كنا تابعنا عملية التفاوض
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي: اعتراض مسيرة لحزب الله يوم الأربعاء الماضي وإسقاطها بعيداً عن المياه التجارية
  • معلومات "الجديد": معمل الزهراني سيعود إلى الخدمة بعد قيام مصرف لبنان بتحويل الأموال المستحقة إلى الشركة المشغلة والجهاز الفني يعمل حالياً لتشغيل المعمل بعد توقيفه
  • وئام وهّاب ساخراً: علينا أن نطمئن الجميع... التقنين لن يزيد عن ٢٤ ساعة في اليوم تتمة...