لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
14,377 مشاهدة
A+ A-
قالت مصادر وزارية قريبة من عين التينة لصحيفة "الجمهورية" حول الخطوة بشأن اقالة حاكم مصرف لبنان، انّ التحفظ هو على "الاقالة العشوائية" وتوقيتها، فهناك وضع اقتصادي مهترئ، ووضع نقدي غير مستقر، فضلاً عن انّ هذا الامر يطرح في وقت ان المجلس المركزي لمصرف لبنان معطّل، بشغور مراكز نواب الحاكم، وفي الوقت الذي لا توجد لجنة رقابة على المصارف".
 
واضافت المصادر: "والسؤال الذي يطرح هنا كيف يمكن التفكير بهذه الخطوة في ظل هذا الوضع، وفي اللحظة التي يدخل فيها لبنان في تفاوض مع صندوق النقد الدولي ومع الدائنين ربطاً بسندات اليوروبوندز، وهل يمكن تحديد حجم تداعياتها السلبية في هذا الوقت، ومن يستطيع في هذه الحالة ان يكبح سعر الدولار المتفلّت من اي ضوابط، واي حال سيصيب مصرف لبنان في ظل الفراغ الذي سيترتّب على مثل هذه الخطوة".
ولفتت المصادر الوزارية الى انّ الاولوية هي لإنجاز الخطة الانقاذية للحكومة التي تلحظ في مضمونها اعادة هيكلة المصارف ومصرف لبنان، وكذلك التحضير لإجراء التعيينات المالية في اقرب وقت ممكن، ووضع الآلية التي باتت اكثر من مُلحّة لمواجهة التلاعب والمتلاعبين بالعملة الوطنية، وليس التلهّي بخطوات طابعها شعبوي يمكن ان تترتّب عليها اضرار جسيمة، ربما اكبر من الضرر الذي يلحقه التلاعب بالليرة كما يجري حالياً.

تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بوتين: روسيا بلد عظيم ولن نقبل أن نعيش على أساس قواعد دولية مزورة
  • بوتين: لوغانسك ودونيتسك وزابوروجيا وخيرسون أصبحت مناطق روسية
  • الأمن العام يرد على مقال نُشر بعنوان "عميل لحديّ يعود عبر المطار بلا توقيف": المذكور أُحيل لمديرية المخابرات - فرع التحقيق تتمة...
  • تدابير عاجلة من وزراء الطاقة الأوروبيّين لخفض فواتير الطاقة تتمة...