55,949 مشاهدة
A+ A-

كتب إيلي الفرزلي في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان "إلغاء الدعم عن الخبز والمحروقات:

هل بدأ الإعداد لتحرير سعر الصرف؟": "لم يصمد طويلاً اقتراح وزير الاقتصاد راوول نعمة زيادة سعر صرف الدولار على المحروقات والقمح، من 1515 ليرة إلى سعر السوق. لا أحد من القوى السياسية يمكنه أن يحتمل الخضة الاجتماعية التي يمكن أن تنتج عن قرار كهذا. حتى تسويق نعمة للاقتراح من باب "لماذا ندعم الأغنياء؟"، لم يؤدّ غايته. تحويل خمسين في المئة من المستهلكين إلى مستجدين للقسائم التي تغطّي الفارق بين السعر الرسمي وسعر السوق، يبدو أشبه بمزحة سمجة. هذا من دون أن يوضح أحد ماذا سيكون مصير هؤلاء إن تحرّر سعر الصرف الرسمي. هل يبقى الدعم عندها؟

 
لطالما كان المس بسعر الخبز من الكبائر. ارتفاع سعر الربطة من 1500 ليرة إلى 3000 ليرة، في حال طبّق الاقتراح، يمكن أن يجر إلى أزمة خطيرة يصعب أن تصمد في وجهها أي حكومة.
زيادة سعر الصرف، بحسب نقيب مستوردي القمح أحمد حطيط، سيؤدي إلى رفع سعر طن الطحين من 600 ألف ليرة حالياً إلى مليوني ليرة. لكن النتيجة لن تكون مقتصرة على ارتفاع سعر الربطة فحسب. الأمر قد يصل إلى فقدان الخبز من الأسواق بسبب وجود أزمة دولار حادة. يقول حطيط إن أصحاب المطاحن غير قادرين على تأمين الـ15 في المئة المطلوبة نقداً حالياً، فكيف سيؤمّنون الـ100 في المئة؟ ويكشف أن إحدى المطاحن في الشمال لم تتمكن أمس من تفريغ شحنة القمح لأنها لم تستطع تأمين الدولارات النقدية المطلوبة". 
 

تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • اشتعال خط أنابيب النفط في بلدة الشيخ عياش -عكار والذي يمتد من العراق ويغذي مصفاة الداعتور في البداوي-طرابلس (الجديد)
  • جميل السيد عن انخفاض الدولار: لتصير التنكة بـ 160.. بتنبسط جمعتين وبيكونوا بلّعوك رفع الدعم! تتمة...
  • ذكرت مصادر إعلامية أن باخرة النفط العراقية ستفرغ صباح الغد حمولتها في معمل دير عمار في طرابلس
  • الدولار وصل حد الـ14 وتجار يبيعون على تسعيرة الـ 20 ألف ليرة.. تعليمات صارمة للهيئات الرقابية والمفتشين لعدم التهاون تتمة...