A+ A-

توفي الشاب اللبناني محمد علي رامز صالح، إبن بلدة رامية الجنوبية، بعد إصابته ب​فيروس كورونا​ المستجد في العاصمة الفنزويلية كاراكاس بحسب مصدر مقرب من العائلة لموقع بنت جبيل.
محمد الذي بقي إلى جانب أخيه "حسين" بعد إصابته بالفيروس وقد وُصفت حالته بالحرجة، إلا أنه استطاع التغلب على المرض والتعافي ليلتقط بعدها "محمد" العدوى ويتوفى صباح اليوم.
حال من الحزن العميق غمرالبلدة بعد رحيل الشاب الذي يحبه الجميع فكان الشقيق والسند الذي جسد معنى الايثار في زمن الوباء القاتل.
يُذكر أن الجالية اللبنانية فُجعت منذ أسبوعين بوفاة 3 من أبنائها المغتربين من بلدة بينو العكارية في مدينة ماتورين في ​فنزويلا​، نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ألان عون: تمويل حملتي الانتخابيّة يتمّ من خلال التبرعات وبعض الأصدقاء وهذه السنة الوضع أصعب بكثير
  • رئيس مجموعة فيسبوك مارك زاكربرغ يعلن تغيير إسم الشركة الأم إلى "ميتا" لتعكس بشكل أفضل كل نشاطاتها لكن اسم الشبكات المختلفة فيها سيبقى نفسه
  • ألان عون: نحنا ما عنا ١٠٠ ألف مقاتل عنا ١٠٠ ألف فكرة
  • الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على هؤلاء الأفراد تضامنًا مع الشعب اللبناني الذي يطالب منذ فترة طويلة بالمساءلة والشفافية ووضع حد للفساد المستشري