33,026 مشاهدة
A+ A-

كتبت أسرار شبارو في صحيفة النهار تحت عنوان "كان متّجهاً إلى عمله حين غدرته رصاصة طائشة... سقط الوالد لستة أبناء داخل باص نقل الركاب":

خرج من منزله بحثاً عن رزق عائلته، استقلّ باصاً لنقل الركاب على أمل الوصول إلى عمله، وإذ به يتلقى رصاصة طائشة أصابت رأسه، فارق على إثرها الحياة... هو محمد حسن حيدر الذي أُجبر في الأمس أن يخطّ اسمه بالدم على لائحة الموت بسبب السلاح المتفلت في لبنان.

من حي السلم حيث يسكن انطلق الوالد لستة ابناء (5 شبان وفتاة) حوالى الساعة الثامنة مساء، وما إن وصل إلى منطقة المريجة حيث كان في باص لنقل الركاب، كما قال ابنه علي لـ"النهار"، "حتى مرّ شابان على دراجتين ناريتين يتبادلان إطلاق النار، وإذ برصاصة تصيب رأس والدي ليسقط غارقاً بدمه، لافظاً آخر أنفاسه على الفور".

وأضاف: "كان متوجهاً إلى عمله كحارس وإذ به يُخطف من بيننا بسبب السلاح المتفلت الذي حصد إلى الآن أرواح الآلاف، خسرنا أحنّ وأطيب إنسان، الذي كرس عمره من أجل تأمين حياة كريمة لنا، عمل كل ما في وسعه لإسعادنا، وأثناء مغادرته المنزل من أجلنا غُدر من قبل زعران لم يتم الكشف عن هويتهم حتى الآن". التحقيق مستمر. القوى الأمنية فتحت تحقيقاً بالحادث، ولفت علي إلى أنه "يتم العمل على سحب كاميرات المراقبة المزروعة في المكان للتعرف إلى هوية المجرمين وتوقيفهم لينالوا العقاب الذي يستحقونه، إذ ما ذنب والدي أن يخسر حياته بسبب مجرمين ومتهورين، يطلقون النار في الطريق غير آبهين بأرواح الناس".
لقراءة المقال كاملاً: أسرار شبارو- النهار 
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ محتجون أمام منزل ميقاتي في بيروت وحصول اشكال مع القوى الامنية تتمة...
  • اصابة شخص في اشكال تخلله اطلاق نار في صيدا القديمة تتمة...
  • صورة لبونات مازوت صادرة عن "المستقبل" تنتشر والأخير يوضح: "منسقية بيروت أمنت 40 طنا من المازوت للمساعدة بحل أزمة إطفاء المولدات في العاصمة" تتمة...
  • معلومات "الجديد": لقاء جمع ميقاتي بالحاج حسين الخليل وتوجه لدى حزب الله إلى تسمية ميقاتي

زوارنا يتصفحون الآن