91,382 مشاهدة
A+ A-

كتبت نوال نصر في صحيفة نداء الوطن تحت عنوان"اللبناني و"الحمار" والمواشي النافقة... أيّ لحوم نأكل؟":

"فلنستبدل سؤال، كيف نأكل اللحوم في هذا الغلاء الفاحش بسؤال: أي لحوم نأكل أو قد نأكل؟ بهمسٍ سرت "خبرية": أحد تجار المواشي في عكار يخلط مع لحم الغنم والبقر لحم الحمير ولحم ماشية نافقة "فطيس". فلنبحث عن أصل الخبر قبل السؤال عن مفعوله.

الكلام في الموضوع مقزز، فليس سهلاً أن نتلمس الفم واللسان، مستذكرين آخر مذاق لآخر وجبة لحوم تناولناها، وفي البال سؤال: هل "أكلنا الضرب" في ما أكلناه؟ لا يختلف إثنان أننا في بلد مفتوح على كل شيء، لكن هناك دائماً ما نظنه مستحيلاً الى أن يتأكد العكس. فماذا في التفاصيل؟ بلا مقدمات طرحنا السؤال على نقيب اتحاد القصابين وتجار المواشي عمر بكداش: هل يأكل اللبنانيون لحم الحمير؟ فردّ: "أعوذ بالله أعوذ بالله" واعتذر عن متابعة الحديث لأنه في السيارة. عدد من تجار المواشي من القبيات وعكار العتيقة وعندقت وعيدمون والبقاع والهرمل ردوا "الجواب" الى معلومات وردت إليهم بالتواتر، سمعوها من بعيد، ولم يتحققوا منها. هل نحذف الخبر وندرجه في خانة "القيل والقال" وننساه؟ راجعنا من جديد تجار مواش في القبيات ووعدوا بأن يتابعوا الموضوع ولكن، هناك شيء آخر أكد عليه الجميع وهو أن في السوق المحلي كميات من لحوم المواشي الفطيس. مواش بيعت بعد ان نفقت بأسعار متدنية سلخت واُعدّت للبيع في الملاحم، وهناك مواش مريضة، تموت، فتذبح وتباع أرخص من أسعارها الطبيعية، بغض النظر عن نوع المرض المصابة به أو أنواع الأدوية التي أعطيت لها.
لقراءة المقال كاملاً: نوال نصر- نداء الوطن 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ميقاتي: بفضل حسن نية اثنين من أصدقائي العظام، البابا فرنسيس وماكرون، سيخرج لبنان من أزمته تتمة...
  • الأزمة الإقتصادية تحدد النسل في لبنان: سيدة خضعت لعملية إجهاض خوفًا من الإنجاب وزيادة الطلب على حبوب منع الحمل! تتمة...
  • وزارة الصحة تنفي علاقتها بالتعميم المتداول والمنسوب لها الذي يطلب ممن يشعر بأعراض كورونا عدم التوجه للمستشفى تتمة...
  • سلامة: سياسة مصرف لبنان هدفها حماية المودعين تتمة...