47,321 مشاهدة
A+ A-

استشهدت اليوم السيدة ديما عبدو الصمد قيس بعدما أمضت أكثر من 80 يوم في غيبوبة إثر إصابتها في إنفجار بيروت.

ونعاها عدد من الأصدقاء والمواقع واصفين إياها بالزوجة والأم المحبة.

وفي التفاصيل أنها كانت في مستشفى الروم تزور والدها أثناء الإنفجار وأصيبت وكانت لا تزال تقاتل من أجل حياتها منذ ذلك الحين.

شهداء يضافون الى لائحة الضحايا كل يوم، وفي المقابل لا يوجد أي إسم يضاف إلى لائحة المجرمين في هذه الجريمة حتى اليوم.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • جيش الإحتلال الإسرائيلي يزعم إحباط محاولة تهريب أسلحة ومخدرات على الحدود مع لبنان تتمة...
  • الحريري ينفي ما يتم تداوله على مواقع التواصل عن خضوعه لعملية جراحية في باريس.. الخبر يعود للعام 2019 تتمة...
  • حسين حسن عياش ضحية جديدة من ضحايا حوادث السير في لبنان على طريق بلدة الدوير تتمة...
  • سعادة: المولدات الخاصة ومع الأسف ستطفىء محركاتها في مختلف أرجاء بيروت ابتداء من بداية الشهر المقبل تتمة...