49,678 مشاهدة
A+ A-

بعد جريمة القتل المروعة التي حصلت في منطقة الكحالة، أوضحت مصادر موقع vdlnews أن "الشاب جو بجاني ابن الـ37 عاما، الزوج والوالد لطفلتين، كان قد توجه صباحا الى سيارته لتجهيزها حتى يوصل ابنتيه الى المدرسة، وخلال تواجده في السيارة اقترب شابان منه فتحا الباب أطلقا النار على رأسه من سلاح كاتم للصوت، وهربا".

وأكملت المصادر  "لم يتم اكتشاف الجريمة الا بعد نزول ابنتيه من درج المنزل وفتحهما باب السيارة لتريا والدهما مقتول ومضرجا بدمائه، وهنا بدأ الصراخ واكتشف وهل الكارثة!".

وكشفت أن "بعد قتله، سرق المجرمان هاتف بجاني وآلة تصويره وتواريا عن الأنظار".

وفي لمحة عن حياته، أشارت المصادر لموقع vdlnews أن "جو موظف في شركة الـALFA منذ أكثر من 10 سنوات، كما أنه في الوقت عينه يعمل كمصور عادي، ويعتمد في مرات عديدة من قبل الجيش للتصوير في أماكن وأزمنة محددة، وهو غير منتسب لأي جهة سياسية".

ولفتت المصادر الى أن "كثيرين حاولوا ربط جريمة قتل بجاني بجريمة قرطبا وجرائم أخرى ووصلها على أنها متعلقة بانفجار المرفأ، الا أن ما من أدلة تؤكد هذا الأمر".

لقراءة المقال كاملاً: ليلى عقيقي- صوت لبنان 93.3


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالصور/ انفجار قسطل المياه في رأس النبع نتج عنه انخساف كبير في الطريق العام والحفرة ابتلعت إحدى السيارات! تتمة...
  • بعد زوجته وشقيقه.. عديل معاليه في الوزارة! تتمة...
  • سعر صرف الدولار في السوق السوداء تجاوز الـ25 الف ليرة (النشرة)
  • تحذير من محافظ بيروت: نحنا ما عم نلحّق على شي! تتمة...