34,454 مشاهدة
A+ A-

لم يجد شاب صيني بسيط وسيلة للتعبير عن حبه وشغفه بمحبوبته سوى أن يبني لها "جزيرة حب" على أمل أن تقبل بالزواج به، قبل أن يتلقى صدمة قوية برفضه.

وذكرت صحيفة "ذا صن" أنا شابا يدعى "تشو" أنفق كل "تحويشة العمر" البالغة نحو 16 ألف دولار  لبناء حديقة غناء على جزيرة صغيرة قاحلة قرب قرية هيتو بمقاطعة غواندونغ جنوبي الصين.

وقال الشاب البالغ من العمر 30 عاما أنه أنفق نحو 16 ألف دولار، وهو كل ما يملكه من من مدخرات، لصنع "جزيرة الحب" وهي عبارة عن حديقة جميلة مليئة بالزهور، لاسيما زهور أشجار الكرز والخوخ، والتي ترمز إلى الحب والعشق في الثقافة الصينية.

وبحسب تقارير إعلامية، استغرق الأمر منه نحو عام قبل أن يتنهي من إنشاء تلك الحديقة التي تتمتع بمناظر خلابة للغاية، بل أنه استعان بفريق مختص لبناء جسر مقوس يصل بين الجزيرة الصغيرة والبر الرئيسي للقرية.

كما تحتوي الحديقة على أرجوحة ومسار مرصوف بالحجارة على شكل قلب.

وكانت صديقة تشو قد قررت إنهاء علاقتها مع  حبييها عقب قرار الأخير بترك المدينة التي يقطنان فيها ليعود إلى قريته بغية العناية بوالديه اللذين بلغا من الكبر عتيا وأصبحا بحاجة إلى الرعاية والاهتمام من ولدهما الوحيد. 

ورغم أن الصديقة عبرت عن تأثرها من "المبادرة الرومانسية" التي أقدم عليها تشو غير أنها رفضت بشكل بات العودة إليه، قائلة: "شكرا على إخلاصك ومشاعرك، وأتمنى أن تجد فتاة أفضل مني".

من جانب قال العاشق المكلوم إنه شخص خجول وانطوائي ولا يجيد التعبير عن مشاعره بمعسول الكلام، ولذلك أراد أن يعبر عن حبه لفتاته بالأفعال.

ورغم النهاية الحزينة، غير أن تلك الحديقة أصبحت مزارا للعشاق والسياح من مناطق مختلفة، وبعضهم عرض الزواج على صديقاتهم هناك.

المصدر: الحرة


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ أثناء نقل احد الجرحى الذي اصيب بالرصاص المطاطي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية تتمة...
  • حرائق أشعلها الاحتلال الإسرائيلي بنيران دباباته في منطقة الحمامص في الخيام جنوب لبنان لمنع المتظاهرين من العبور تتمة...
  • بالفيديو/ لبنانيون يقتحمون السياج الحدودي عند المطلة وجيش الاحتلال يطلق النار ويلقي قنابل صوتية ويصيبوا مواطنا لبنانيا خلال التظاهرة تتمة...
  • دبابات إسرائيلية أطلقت أعيرة تحذيرية باتجاه العشرات قرب السياج الحدودي مع لبنان