لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
46,933 مشاهدة
A+ A-

"لست مضطراً أن أرد على الشائعات المغرضة وخاصة على المحرضين الذين يطلقونها فأنا لا أقرأهم أصلاًً". بهذه العبارة أشار السفير اللبناني في أميركا إلى مسألة الصورة المتداولة لقائد الجيش العماد جوزيف عون والعميل فاخوري. وتابع عبر حسابه مكتفياً بنشر ردود المتضامنين "الشهود" شاكراً إياهم على مواقفهم.
وكان قد نشر صورة تجمعه بقائد الجيش وأرفقها بعبارة "ما تعلّو صوتكم كتير. لا نهابكم.

عدم الرد على إشاعاتكم وتحريضاتكم هو بكل بساطة لانهماكنا المضني عهداً ووزارةً وجيشاً وسفارةً صفاً واحداً بحماية لبنان فعلاً.

يعني بالمشبرح مش فاضيين لسخافاتكم..."

وفي السياق نشر الزميل الإعلامي علي منصور معطيات وضعها برسم الرأي العام، وذلك من باب الإنصاف للسفير اللبناني في أميركا غابي عيسى.  فالزميل منصور أنجز حينها مهام التغطية الصحفية لزيارة  قائد الجيش جوزيف عون للولايات المتحدة لصالح صحيفة "صدى الوطن".

فكتب منصور "...أقام السفير  وقتها حفل استقبال عام لقائد الجيش حضره كل من رغب وأراد من غير قيود ودون توجيه دعوات شخصية". 
وتابع "في اليوم التالي أقام السفير حفل عشاء خاص حضره عدد كبير من اللبنانيين والأميركيين الذين تمت دعوتهم بشكل شخصي. حضر المدعو عامر فاخوري الحفل الأول ولم توجه له دعوة للحفل الثاني. مع العلم أنّ حضور الحفل العام كان ميسراً ومتوفراً للجميع حيث كانت أبواب السفارة مشرعة على مصراعيها دون رقيب. 
إضافة إلى أن السفير عيسى كان قد أوضح على صفحته في حينه بأنه ليس هناك دعوات شخصية لأحد".
ومن جهة أخرى، فإننا موقع بنت جبيل واكبنا يومها زيارة قائد الجيش اللبناني إلى واشنطن بالصوت والصورة، موثقين عبر عدسة زميلنا عباس شهاب زيارة العماد عون التي تخللها إطلاق سلسلة مواقف وجهها للجالية اللبنانية هناك. تماماً كأي حدث هام يعني أبناء الجالية اللبنانية. وبما أن الأبواب في اليوم الأول كانت مشرعة لمن يحضر، دون دعوات خاصة، كما أشار الزميل منصور، فإن العميل فاخوري حضر واقترب من قائد الجيش حيث التقطت له الصورة المتداولة من ضمن عشرات الصور التي التقطت للحشود.

إذاً الصورة التي يعاد تداولها اليوم ليست جديدة، ويومها حظي الخبر الموثق بالصور بالعديد من المشاهدات دون أي اعتراض أو شبهات، ولم يخطر في بال الإعلاميين الذين واكبوا الحدث ولا حتى المتابعين أن الصورة تعود لعميل يدعى عامر فاخوري.

ومتابعةً لما نشره الزميل علي منصور كتب أيضاً " الزميل عباس شهاب من موقع بنت جبيل التقط صورا لجميع الحضور وفي الحفلين ، وصورة العميل فاخوري مع قائد  الجيش كانت في الحفل الأول ، حيث التقط الزميل شهاب مئات الصور للحضور ، وهي موجودة على موقع بنت جبيل منذ اكثر من سنة من دون أدنى إثارة او ضجيج ، لأن شكل العميل لم يكن معروفا لدى الكثيرين . ولا يمكن لوم قائد الجيش او اتهام السفير عيسى بالتواطؤ في مسألة تتحمل الدولة مسؤوليتها نتيجة ثغرات في القوانين والتشريعات التي منحت أسبابا تخفيفية للعملاء . كما لا يمكن الزج باسم موقع بنت جبيل واتهامه بتسريب الصورة لأنها متاحة على موقعه منذ شهر  حزيران 2018 . 
مع احترامي وتقديري لكل الذين ثاروا واحتجّوا  وانا منهم ، لا يمكن حرف القضية عن سياقها الأصلي المتمثل ببعض القوانين  اللبنانية التافهة والنيل من السفير اللبناني في واشنطن وقائد الجيش العماد جوزيف عون ".

وكانت قد أوضحت قيادة الجيش اللبناني أمس أن صورة قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون والعميل الموقوف عامر الياس فاخوري التقطت خلال زيارة العماد عون إلى الولايات المتحدة الأميركية في تشرين الأول من العام 2018. وذلك خلال حفل استقبال عام أقامته السفارة اللبنانية على شرف العماد عون، حيث قام المدعوون بالتقاط صور إلى جانبه ومن ضمنهم العميل فاخوري. وأكد البيان أن لا معرفة شخصية تجمعه مع قائد الجيش.
وبدوره علّق وزير الدفاع اللبناني الياس بوصعب بالقول أن "كل شخصية عامة معرضة لالتقاط صور معها في المناسبات الرسمية ولا احد يطلب سجلا عدليا قبل التقاط الصور مع المواطنين". وأكّد أن نشر الصورة الملتقطة في حفل السفارة اللبنانية بواشنطن لن يمس بوطنية ومناقبية قائد الجيش او بمعنويات جيشنا البطل.
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لم يكن ينقص إلا "الدولار الجمركي".. اللبنانيّون يغيّرون سلوكيّاتهم الشّرائية: السّعر بدلاً من الجودة! تتمة...
  • بعد توقيفه لتورطه بمجزرة سبايكر.. العراق يطلب استرداد قريب صدام حسين تتمة...
  • السيد نصر الله: تحديد سعر 20 ألف ليرة للدولار الجُمركي هو قفزة كبيرة ومُضرّة
  • ‏السيد نصرالله: إذا لم يحصل لبنان على كامل حقوقه ذاهبون الى التصعيد ومشكل

زوارنا يتصفحون الآن