22,506 مشاهدة
A+ A-

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة التــــالـي:

في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لقضية فرار الموقوفين من نظارة قصر عدل بعبدا. بتاريخ 21-11-2020، وبعد أن تمكّنت الشعبة من توقيف عددٍ كبيرٍ منهم، تابعت قطعاتها المختصّة عمليات تعقّب باقي السجناء الفارين وبخاصةٍ الخطرين منهم.

نتيجة المتابعة الاستعلامية ومقاطعة المعلومات حول الجرائم المرتكبة بعد تاريخ عملية الفرار، تبين أن أحد السجناء الفارّين يترأس عصابة نفّذت عدداً كبيراً من عمليات سرقة دراجات آلية ضمن منطقة الضاحية الجنوبية، ويدعى:

ع. ج. (مواليد عام 1996، لبناني)

أحد أخطر السجناء، ويعتبر من بين المخطّطين والمنفّذين الرئيسيين لعملية الفرار، وهو من أصحاب السوابق بجرائم سرقة وسلب وتعاطي مخدرات، ومطلوب للقضاء بموجب /10/ مذكّرات عدلية بجرائم سرقة وسلب وتعاطي مخدرات.

على الأثر، وبعد عمليات رصد ومراقبة استمرت لعدّة أسابيع، توصّلت دوريات الشعبة إلى تحديد مكان تواجده.

بتاریخ 20-3-2021، نفّذت قوّة من الشّعبة كمينًا محكمًا في محلة برج البراجنة نتج عنه توقيف (ع. ج.) المذكور.

 بالتحقيق معه، اعترف أنه وبعد فراره من النظارة، أقدم على تنفيذ أكثر من /30/ عملية سرقة دراجة آلية من مناطق مختلفة في الضاحية الجنوبية وبيعها داخل إحدى المخيّمات، كما اعترف بإقدامه على سرقة عدّة سيارات في محافظة البقاع.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • جاستن ترودو يفوز بولاية ثالثة في الإنتخابات الكندية تتمة...
  • التلفزيون السوداني: محاولة انقلابية فاشلة
  • اختراع قد ينهي معاناة مرضى "الفشل الكلوي".. كلية صناعية قابلة للزرع تتمة...
  • لبنانيون يبيعون الذهب مع «الذكريات» من أجل الطعام بعدما وضعت المصارف يدها على «قرشهم الأبيض في يومهم الأسود» تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن