14,046 مشاهدة
A+ A-

عن فرحة لم تكتمل، عن مشوار ما إن شق طريقه حتى أطبقت فصوله.. هي حكاية الشاب اللبناني وسيم حمود، الذي أنهكت أنفاسه مضاعفات كورونا، وقضى عريسًا في غربته.
فقد نعت بلدة مجدل بلهيص اليوم، ابنها ابن الـ29 ربيعًا، الذي توفي في مكان إقامته في جزيرة مارغاريتا - فنزويلا. بكته بلدته كما بكاه الإغتراب اللبناني في فنزويلا، فالشاب الخلوق، والخدوم كان صاحب شخصيه محببه في مجتمعه.
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الصليب الأحمر: إخلاء 17 شخصاً من حريق القبيات ونقل 8 إلى المستشفى وإسعاف 25 آخرين في الموقع
  • وفاة عضو "التكتل الوطني" نائب جبيل مصطفى الحسيني متأثّراً بإصابته بمرض عضال (النهار) تتمة...
  • العشرات من متطوعي الدفاع المدني والمسعفين في الصليب الأحمر انطلقوا للمساهمة في محاصرة الحريق في منطقة الرويمة تتمة...
  • ميقاتي لـ "بلومبرغ": لا أستطيع إخماد الحريق لكن يمكنني منعه من الإنتشار، وهذا ما أنوي فعله وآمل أن أفعله في أول 100 يوم في المنصب