1,927 مشاهدة
A+ A-

أدلى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بتصريح لمناسبة ذكرى 13 نيسان قال فيه:


"في مثل هذا التاريخ 13 نيسان 1975 لم تنحصر المشكلة بمجزرة البوسطة فحسب، بل بالمجازر السياسية والعقلية الدستورية التي فصلت لبنان على طريقة "ابن ست وابن جارية"، وكان من المفروض تبديل عقل السلطة وفصل لبنان عن لعبة الاستنزاف الدولي قبل 1958 بهدف حماية لبنان وتأكيد المساواة الفعلية بين أفراد العائلة اللبنانية، كي نمنع البازار الدولي من المتاجرة بآلام اللبنانيين، لكنهم لم يفعلوا، ثم تبعها مخاض 1969 وما تلاه من شعارات ودعايات عربية ودولية تبين أن أكثرها مجرد كذبة نيسان، ومعها تحول لبنان صندوق بريد ولعبة متاريس انتهت بحرب أهلية قضت على كل شيء، والذي نخشاه اليوم أن يتحول تشكيل الحكومة الى بوسطة حرب أهلية جديدة بخلفية "قلوب مليانة" ترى لبنان مجرد صفقة ومزرعة شخصية وأسواق وأرباح رغم أن لبنان الآن أمام لحظة مصير من اثنين: السفينة أو الغرق.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لا صحة لما أشيع عن استشهاد لبناني ثانٍ متأثرًا بإصابته بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على الحدود مع فلسطين
  • يديعوت أحرونوت عن مصادر أمنية إسرائيلية: إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق النار
  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...