10,720 مشاهدة
A+ A-

في مقال رأي نُشر مؤخرًا في صحيفة "لوموند الفرنسية"، استنكر الفنان اللبناني البريطاني ميكا ما يُسمى بـ"محاكاة العدالة" في رد فعل السلطات في لبنان على تفجير بيروت. كلماته جاءت في ذكرى مرور 9 أشهر على الحدث الصادم.

وقد أعرب ميكا، اللبناني الأصل المولود في بيروت، عن خجله من حالة موطنه التي قادت "الجنة إلى الخراب" بحسب ما نقل موقع The 961. وتذكر الوعد الذي قطعه رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب بمحاسبة المسؤولين عن الانفجار. وأشار ميكا إلى أنه بعد تسعة أشهر، "يواصل دياب إدارة الشؤون اليومية، وقد تم الطعن في قاضي التحقيق المسؤول عن التحقيق".


"هذه المحاكاة الساخرة للعدالة هي بمثابة انفجار ثانٍ، وموت ثانٍ للضحايا وعائلاتهم"، أعرب آسفًا. "بلدي يحتضر وأطفاله يجدون أنفسهم محتجزين كرهائن، مشلولين من المحن، مصدومين من الكوارث: المرفأ، فيروس كورونا، والأزمة الاقتصادية". وقال: "بلدي يحتضر، والمجتمع الدولي يغض الطرف".

ترجمة موقع بنت جبيل


 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • على ضوء الشموع والقناديل.. بلدات عكارية محرومة من الكهرباء منذ 23 يومًا بسبب سرقة الأسلاك أربع مرات تتمة...
  • لبنان يحتل المرتبة الأولى بين الدول العربية من حيث نصيب الفرد من "تحويلات المغتربين" تتمة...
  • جاستن ترودو يفوز بولاية ثالثة في الإنتخابات الكندية تتمة...
  • التلفزيون السوداني: محاولة انقلابية فاشلة