6,920 مشاهدة
A+ A-

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع مجموعة صور انتشرت عبر فيسبوك، تحكي قصة مغامرة شاب لإنقاذ حياة قط أعمى.

وفي التفاصيل، فقد نشرت صفحة "حملة رفق فى القاهرة والجيزة"، تفاصيل عملية الانقاذ التي قام بها مهندس مصري، يدعى أحمد المقدم، لحياة قط «أعمي» سقط داخل منور عقار، في تجربة وصفتها بـ«الإنسانية في أعظم صورة».

دفع صراخ قط بأحد سكان العمارة للتفكير في حيلة لإنقاذه، بعد أن استصعب مهمة الصعود إليه، حيث التقط صورا له، وأرفقها بتدوينة قصيرة على حسابه بموقع «فيسبوك» يطلب فيها المساعدة.

تفاعل المهندس أحمد المقدم، مع البوست، ولم يتردد في التحرك إلى المكان، ليصل في أسرع وقت، وبالفعل، بدأ مهمته فور وصوله المكان والتواصل مع الساكن صاحب التدوينة.

يحكي «المقدم» لـ «المصري اليوم» تفاصيل الواقعة، قائلا: «في البداية، شوفت البوست الساعه حوالي ٧ صباحا، وتواصلت مع صاحب البوست وقررت أتحرك فورا».

يعيش «المقدم» في منطقة القناطر، بينما القط في مصر القديمة، لذلك استغرق الوصول إليه حوالي ساعة ونصف، ورغم بعد المسافة، إلا أن الشاب لم يتردد لحظة في التحرك لإنقاذه.

فور وصول المهندس إلى هناك، وجد القط محبوسا، ويبدو عليه مظاهر الاعياء، مشيرا إلى أنه « قط اعمي في حاله صحيه سيئة».

كان القط عالقا في الدور الرابع، وبحسب «المقدم»: «بقاله يومين ومحدش قادر يوصله»، وعلى الفور صعد إلى سطح العمارة في الدور الثاني عشر، مشيرا إلى أن «ده كان الحل الوحيد علشان أقدر أوصله».

بدأ «المقدم» مهمته باستخدام الحبال في عملية النزول من أعلى العقار، حتى وصل إلى الدور الرابع، كأقرب نقطة ممكنة من مكان القط.

تم انقاذ القط، وتولى أحد سكان العمارة عملية تنظيفه من أثر السقوط، وبحسب الصفحة، فإن من المقرر نقل القط إلى ملجأ لتلقي الرعاية وبدء حياة جديدة.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وكالة الأنباء القطرية عن مسؤولة أممية: لبنان يواجه أسوأ أزماته في ظل حاجة أكثر من مليون ونصف لبناني للمساعدة
  • الصحة العالمية: العالم يشهد انخفاضاً في إصابات كورونا، والسلالات الجديدة زادت من انتقال العدوى خاصة في المناطق منخفضة التطعيم
  • بحصلي: حليب الأطفال من عمر سنة إلى 3 سنوات يدخل بالسلة الغذائية، وتم سحب الملفات من ​مصرف لبنان​ وستنزل البضاعة إلى الأسواق بسعر غير مدعوم تتمة...
  • مصادر للشرق الأوسط: شركات روسية تتطلع للإستثمار في قطاعي النفط والطاقة اللبنانيين تتمة...