19,337 مشاهدة
A+ A-

استأجرت ميليندا طليقة الملياردير الأمريكي بيل غيتس جزيرة خاصة نائية للهرب من عدسات الصحفيين وأسئلتهم، بعد إعلان طلاقها الاثنين الماضي الذي بات يتصدر عناوين الأخبار.

وحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية استأجرت ميليندا الجزيرة، بكلفة بلغت 132 ألف دولار في الليلة الواحدة واصطحبت معها في رحلتها أبناءها الثلاثة وشركاءهم، بعيدا عن مطاردة وسائل الإعلام لها.

وتبلغ مساحة الجزيرة 80 فدانا وتوفر للضيوف 25 جناحا ومنزلا ريفيا رائعا يمكن الوصول إليها في رحلة تستغرق خمس دقائق بالقارب من غرينادا.

هذا وأصبحت ميليندا  "مليارديرة"، بعد أن بدأ الثنائي بتوزيع ثروتهما الهائلة إثر الإعلان قبل أيام قرار الطلاق بعد 27 عاما من الزواج.

ونقلت شركة الاستثمار Cascade Investment التي يمتلكها غيتس، 1.8 مليار دولار إلى ميليندا يوم الاثنين 3 مايو، وهو نفس اليوم الذي أعلن فيه الزوجان طلاقهما المفاجئ، وفقا لملفات SEC.

كما تلقت ميليندا 2.94 مليون سهم من AutoNation و14.1 مليون سهم من شركة السكك الحديد الوطنية الكندية، والتي تبلغ قيمتها 309 مليون دولار و1.5 مليار دولار على التوالي.

ونقل الأسهم هذا يؤثر بشكل بسيط على صافي ثروة مؤسس "مايكروسوفت" والتي انخفضت إلى ما يقدر بنحو 128.6 مليار دولار من 130.4 دولارا، إلا أن بيل غيتس لا يزال رابع أغنى شخص في العالم.

هذا ويستخدم بيل شركة Cascade Investment، وهي شركة قابضة مقرها في كيركلاند- واشنطن، لإدارة أمواله بما في ذلك أي عائدات من بيع أسهم "مايكروسوفت".

المصدر: ذا صن -"فوربس"- "إندبندنت" -روسيا اليوم

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • على ضوء الشموع والقناديل.. بلدات عكارية محرومة من الكهرباء منذ 23 يومًا بسبب سرقة الأسلاك أربع مرات تتمة...
  • لبنان يحتل المرتبة الأولى بين الدول العربية من حيث نصيب الفرد من "تحويلات المغتربين" تتمة...
  • جاستن ترودو يفوز بولاية ثالثة في الإنتخابات الكندية تتمة...
  • التلفزيون السوداني: محاولة انقلابية فاشلة