49,922 مشاهدة
A+ A-

شهدت إحدى رحلات الطيران على خطوط شركة «ساوث ويست إيرلاينز»، يوم الأحد، حادث اعتداء من راكبة على مضيفة، حيث قامت الراكبة فيفيانا كوينونيز (28 عاماً)، بتوجيه لكمات لها، ما أدى لتهشيم أسنانها، وفقاً لصحيفة «واشنطن بوست» الأميركية.
وأوضحت الصحيفة أن السبب غير واضح، حيث كانت تصرخ الراكبة بأن كل شيء سيئ، إلا أن الواقعة سجلتها مقاطع فيديو التقطها ركاب كانوا على متن الطائرة، وأظهرت الفيديوهات المضيفة وهي تنزف دماً بعد اعتداء الراكبة، التي قامت بضربها وهي تنبه على الركاب أن الطائرة في مرحلة الهبوط ويرجى الالتزام بالقواعد مثل ارتداء الكمامة بشكل صحيح.
وقامت الراكبة التي كانت تجلس في الصف الأخير بالوقوف فجاءة أثناء مرور المضيفة وضربتها وحاول أحد الركاب منعها من الاستمرار في ضرب المضيفة.
ولاحقاً، ألقت الشرطة القبض على الراكبة عقب هبوط الطائرة، فيما نقلت المضيفة على كرسي متحرك لعلاجها من إصاباتها التي وصفت بالخطيرة.
وأوضحت الصحيفة أن الراكبة أطلق سراحها بعد دفع 35 ألف دولار، وليس واضحاً ما إذا كانت قد عينت محامياً ولم تظهر سجلات المحاكم أنها تواجه تهماً جنائية.
وذكرت ميشيل مانر، الراكبة التي سجلت المشاجرة، إن الراكبة اشتبكت في البداية مع المضيفة بعد أن قالت لها إنها لا ترتدي الكمامة بشكل صحيح.
ووفقاً للفيديو، لم تكن الكمامة تغطي أنف الراكبة بالكامل، وتظهر امرأة مجهولة بجوار المضيفة وهي تشير بإصبعها إليها قائلة: «سنقاضيك»، وفجأة وقفت الركبة وضربت المضيفة.
وألقت مانر باللوم على المضيفة التي وصفتها بـ«الوقحة وغير المهنية»، لأنها أخبرت الراكبة والمجموعة المصاحبة لها بوضع الكمامات هم فوق أنوفهم، وهو «أمر لم يكن ضرورياً».
وتابعت: «المضيفة قالت إنها ستتصل بالطيار وكان يجب أن تبقى في كابينة الطائرة لكنها عادت تصرخ فيهم مرة أخرى».
وقال كريس ماينز، المتحدث باسم شركة الطيران، إن «ساوث ويست إيرلاينز» لا تتسامح مع الإساءة اللفظية أو الجسدية لأطقم رحلاتها المسؤولة عن سلامة الركاب، وتابع أن الراكبة «تجاهلت كثيراً التعليمات أثناء الرحلة، وأن سبب المشاجرة ليس الخلاف حول ارتداء الكمامة».
وقالت شركة الطيران لصحيفة «يو إس إيه توداي» إن الراكبة أصبحت ممنوعة بشكل دائم من السفر على رحلات الشركة.
ولفتت الصحيفة الأميركية إلى أن واقعة الاعتداء على المضيفة هي الأحدث من نوعها، حيث هناك تزايد من حوادث مماثلة وقعت خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال الطيران، حيث تم تكليف موظفي الخطوط الجوية بفرض ارتداء الكمامات أثناء الرحلات الجوية.
وذكرت أن أحد الركاب وصف مضيفة بـ«النازية»، لأنها طلبت منه ارتداء الكمامة، وفي أغسطس (آب)، قام راكب على متن رحلة تابعة لشركة «سكاي ويست إيرلاينز» التي كانت متجهة إلى شيكاغو بخلع الكمامة والتعدي جسدياً على مضيفة.
وطالب رئيس نقابة المضيفات في خطاب للرئيس التنفيذي لشركة الطيران تطبيق غرامة قدرها 7500 دولار، وقال إن الحادثة ليست فردية، فهناك 477 حالة ترصد سوء سلوك ركاب على شركة الطيران بين 8 أبريل (نيسان) و15 مايو (أيار)، وذكر: «وصل هذا العدد غير المسبوق من الحوادث إلى مستوى لا يحتمل».
ولا تعد «ساوث ويست» شركة الطيران الوحيدة التي شهدت زيادة في مثل هذه الحوادث في وقت سابق من هذا الشهر، فقد قالت إدارة الطيران الفيدرالية إنها تراجع 1300 تقرير عن «سلوك جامح» منذ فبراير (شباط)، فيما سجلت في العقد السابق بأكمله 1300 قضية مماثلة فقط، بحسب «واشنطن بوست».


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مباحثات فرنسية مع مسؤولين لبنانيين لبناء سكك حديد تتمة...
  • "بيك اب" اجتاح محطة في حولا: تسبب بخسائر مادية كبيرة وتوقف تعبئة الوقود تتمة...
  • مرافق القاضي "عصب".. ويلقم سلاحه بوجه المعتصمات! لمشاهدة الفيديو: bit.ly/3tWeJzA تتمة...
  • قائد الجيش: الجيش سيبقى العمود الفقري للبنان والضامن للأمن والاستقرار ليس فقط للبنان إنما للمنطقة ككل تتمة...