7,544 مشاهدة
A+ A-

لملم آخر أوراقه من نفوس بنت جبيل ومضى نحو الراحة الأبدية.
اليوم استراح من مشوار التعب، هو الأستاذ إحسان بزي، وجهٌ بنت جبيلي آخر يغادر المدينة بعد إصابته بمرض عضال.
لم تعرفه بنت جبيل سوى أنه الطيب والآدمي، الذي لطالما حمل قلم النفوس مدونًا الأسماء والعائلات وتواريخ الميلاد والوفاة.
صباح اليوم أذاب جمر المرض أضلع إحسان، ونام فوق جفون مدينته التي دونها حارة حارة. 
وكأن "أبو علي"  ترك لنا الدواة القلم، وصعد بروحه نحو المستقر الأخير، لندون حزن خسارته في نفوس المحبين. شيعته المدينة وسط أجواء من الحزن وأم الصلاة على جثمانه فضيلة الشيخ ناصر أبو عليوي. ثم وري الفقيد الثرى وتقبلت عائلته التعازي من المشيعين.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ محتجون أمام منزل ميقاتي في بيروت وحصول اشكال مع القوى الامنية تتمة...
  • اصابة شخص في اشكال تخلله اطلاق نار في صيدا القديمة تتمة...
  • صورة لبونات مازوت صادرة عن "المستقبل" تنتشر والأخير يوضح: "منسقية بيروت أمنت 40 طنا من المازوت للمساعدة بحل أزمة إطفاء المولدات في العاصمة" تتمة...
  • معلومات "الجديد": لقاء جمع ميقاتي بالحاج حسين الخليل وتوجه لدى حزب الله إلى تسمية ميقاتي

زوارنا يتصفحون الآن