1,042 مشاهدة
A+ A-

 استقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب، ظهر اليوم في السرايا الحكومية، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة والأمنية نائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، على رأس وفد ضم سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، مدير مكتب بوريل بيدرو سيرانو، نائب مدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية للعمل الأوروبي الخارجي كارل هاليغارد، عضو مكتب المفوضية الأوروبية رافاييل داير، مستشارة التواصل في المفوضية الأوروبية أورسيني روزنبورغ ومسؤولة الشؤون السياسية في بعثة الاتحاد هنا سيفيرين، في حضور الوزيرين في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمة ورمزي المشرفية ومستشار رئيس الحكومة للشؤون الدبلوماسية السفير جبران صوفان.

وعرض دياب للوفد "الصعوبات التي يمر بها لبنان بخاصة على الصعيدين المالي والاقتصادي، ولا سيما أن التأخير الحاصل بتأليف الحكومة نتيجة الخلاف السياسي يفاقم الأزمات ويزيد معاناة الشعب"، آملا "الإسراع بإقرار مشروع البطاقة التمويلية في المجلس النيابي والتي سبق وأرسلته الحكومة مع تأمين مصادر تمويلها لدعم حوالي 750 ألف عائلة محتاجة"، وطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

كما أكد دياب أن "مفتاح الحل للأزمة المالية والاقتصادية والمعيشية يكمن في تشكيل حكومة جديدة تستأنف التفاوض الذي كانت بدأته الحكومة الحالية مع صندوق النقد الدولي وعلى قاعدة خطة التعافي المالي الذي وضعتها الحكومة بعد تحديثها". وقال: "حكومة تصريف الأعمال لم تتقاعس عن أداء مسؤولياتها وفق ما يسمح به الدستور وفي أعلى سقف من تصريف الأعمال، لتسهيل حياة المواطنين والحد من معاناتهم".

كما أشاد بالعلاقات الثنائية والشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي.

من جهته أكد بوريل "اهتمام الاتحاد الأوروبي بالاطلاع المباشر على الأوضاع السائدة في لبنان، ومعاينة مختلف التحديات التي يواجهها من حكومية واقتصادية واجتماعية وتداعياتها على المستويات كافة". كما أبدى استعداد الاتحاد الأوروبي "لمساعدة لبنان وشعبه لتجاوز الأزمات الصعبة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ربع شهداء الإنفجار سوريون: ممنوع التعويض على «الأجانب»! تتمة...
  • 4 آب يستعيد مشاهد 17 تشرين: أحزاب تتسلّق على الركام (الأخبار) تتمة...
  • مصدر للجمهورية: لا نية لتأليف الحكومة وميقاتي سيعتذر إذا لم يحصل تدخّل دولي تتمة...
  • عن اشتبكات خلدة: العشرات يخضعون للإستجواب ممن ظهروا يحملون ​السلاح​ ويطلقون النار (الأنباء) تتمة...