2,305 مشاهدة
A+ A-

عن دار الأمير في بيروت أصدرت الروائية اللبنانية زهراء إبراهيم ثاني أعمالها الأدبية رواية "أربعة عشر عاماً" طبعة أولى 2021.
تقول زهراء إبرهيم في تعريفها للرواية:
"هي قصةُ امرأةٍ لم تُحبها الحياة يوماً، فأغدقت عليها بالبؤس والحرمان. سلبَت منها حنانَ الأب منذ الطفولة، واستلذّت بتحويل والدتها الى أرملةٍ ضعيفةٍ غير قادرةٍ على مواجهة تحديات المجتمع، وسرعان ما تخلَّت عنها لميتمٍ مجحفٍ ذو جدرانٍ باردةٍ صماء.

   هي قصةُ امرأة أُصيبت بما يُعرف بـ "اكتئاب ما بعد الولادة" والذي قد يكون سبَبُه -في الكثير من الأحيان- الماضي الأليم. لكن المُؤسف في الأمر أنّ تلك المرأة لم تجد من يتفهّم معاناتها، ووُصِفت بالمجنونةِ التي فقدت عقلها بعد ولادةِ طفلها الأول. حتّى الزوج المحبّ كان كثير الانشغالات؛ فلم يَلحظ مشقّة ما تُكابده زوجته البائسة التي قرّرت في نهاية المطاف الهروب والانسحاب. اتخذت الأم من مشفى العجزة مكاناً آمناً لها، واختارت الصمت كسبيلٍ للاختباء من الذكريات.
   سَما- المرأة في الرواية- تعيش في عالمنا، وقد نُصادفها يومياً في حياتنا. هي الأم، الأخت، الحبيبة، الصديقة، أو قد تكون احدى القريبات. كثيراتٌ هنّ اللواتي مرَرن بنفس التجربةِ القاسية، ولم يستطع المجتمع انصافهُنّ، بل تربّص بهنَّ ليحوِلُهنَّ الى عديمات المسؤولية.
وكثيراتٌ هنَّ اللواتي لم يجِدْن يد العون، واتُّهمْن بالمجنونات لمجرّد اللجوء إلى العلاج النفسي.. كثيراتٌ هنَّ اللواتي فضَّلْن المعاناة بهدوءٍ ليُحافِظْن على مكانتِهنَّ بين الأفراد.
    "أربعة عشر عاماً" هي رواية امرأةٍ منسية تصرُخ يومياً بصمتٍ، وتتمنى لو يُسمعُ لصوتِها أصداء."
وتأتي رواية "أربعة عشر عاماً" ضمن سلسلة روايات وأعمال أدبية وفكرية تصدرها دار الأمير في بيروت خلال الموسم الثاني لعام 2021.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • اشتعال خط أنابيب النفط في بلدة الشيخ عياش -عكار والذي يمتد من العراق ويغذي مصفاة الداعتور في البداوي-طرابلس (الجديد)
  • جميل السيد عن انخفاض الدولار: لتصير التنكة بـ 160.. بتنبسط جمعتين وبيكونوا بلّعوك رفع الدعم! تتمة...
  • ذكرت مصادر إعلامية أن باخرة النفط العراقية ستفرغ صباح الغد حمولتها في معمل دير عمار في طرابلس
  • الدولار وصل حد الـ14 وتجار يبيعون على تسعيرة الـ 20 ألف ليرة.. تعليمات صارمة للهيئات الرقابية والمفتشين لعدم التهاون تتمة...