19,814 مشاهدة
A+ A-

كشف مدير عام هيئة أوجيرو عماد كريدية أن "فاتورة الاتصالات والإنترنت قد ترفع لتصبح على سعر الـ 3900 ليرة للدولار بدل الـ 1500 ما سيضاعف الفاتورة تقريبًا"، معلنًا أنّ هذا ما يُحكى به حاليًّا، موضحًا أن "هذا الأمر لا تقرره هيئة أوجيرو إنما مجلس الوزراء"، معتبرًا أنّ "قطاع الاتصالات لا يستطيع أن يستمر على الـ 1507".
 
ولفت في حديث لبرنامج "المشهد اللبناني" عبر قناة "الحرة" الى أن "هيئة أوجيرو التي كان هامش الربح فيها لا ينخفض عن الـ 65% سنويًّا، تواجه اليوم الخسارة ويقارب العجز فيها حاليًّا الـ 500 مليار ليرة".

وقال: "كنت أتمنى أن أطمئنهم بشكل كامل لكنني أطمئنهم بحذر لأن الوضع "مش كويّس"".

 وأضاف: "تأمين حاجات القطاع لا ترتبط فقط بهيئة أوجيرو إنما بواقع الكهرباء والطاقة وقطع الغيار وغيرها، لذلك لا يمكن أن أعطي إلا نصف جواب".

وعن إعلان رئيسة المنشآت النفطية عن موعد انتهاء الأموال المخصصة لشراء الفيول والمازوت في أواخر تموز، وبعد سؤاله عن مهلة زمنية لأوجيرو قال كريدية: "المهلة لتموز ففي اليوم الذي يتوقف تأمين المازوت تتوقف مولدات أوجيرو ونكون وصلنا لقعر البئر".

وكشف كريدية أنه طُلب منه وضع سياسة تقنين للإنترنت وأنه رفض هذا الأمر، مشيرًا إلى أن "في بعض الأحيان تحصل عمليات تقنين قسرية ولكننا ضد اعتماد مبدأ سياسة التقنين".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سليم صفير: المصارف غير مفلسة وقادرة على تمويل الانتعاش الاقتصادي تتمة...
  • "سكاي نيوز" عن مصدر عسكري بريطاني: عناصر القوات البريطانية سيبدأون قيادة شاحنات الوقود إلى المحطات في وقت لاحق هذا الأسبوع
  • سعر صفيحة البنزين نحو الارتفاع غداً! تتمة...
  • سفارة لبنان في اليونان: إبحار سفينة نقل عسكرية أمس الإثنين من قاعدة كانالوبولوس محملة بـ417 منصة من المساعدات اللوجستية والطبية والإنسانية إلى لبنان تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن