44,951 مشاهدة
A+ A-

روى إيلي داوود اللحظات الصعبة التي عاشها بعد فقدان زوجته وأم ابنته الوحيدة، جيسي قهوجي الممرضة في مستشفى الروم التي توفيت أثناء عملها بعد لحظات من انفجار المرفأ والدمار الذي خلّفه في مبنى المستشفى.

داوود وفي حديث لبرنامج عالموجة سوا عبر صوت لبنان، أشار إلى انّه وقبل ١٠ دقائق من الانفجار كان على اتصال بجيسي، وقد حاول بعدها الاتصال بها مراراً ولم ينجح، الى أنّ علم بعد ساعة ونصف من الانفجار بأن مستشفى الروم قد طاله الدمار في أقسام كبيرة منه، وكانت الفاجعة أضاف داوود عندما أخبروني بأنّ جيسي مصابة وحالتها دقيقة ويجب نقلها الى مستشفى القديس يوسف وقبل أن أصل الى هناك كانت جيسي قد فارقت الحياة.

داوود قال: "ايلا بعدا بتسأل وين الماما، وبتبرم بالبيت بدا ياها".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سليم صفير: المصارف غير مفلسة وقادرة على تمويل الانتعاش الاقتصادي تتمة...
  • "سكاي نيوز" عن مصدر عسكري بريطاني: عناصر القوات البريطانية سيبدأون قيادة شاحنات الوقود إلى المحطات في وقت لاحق هذا الأسبوع
  • سعر صفيحة البنزين نحو الارتفاع غداً! تتمة...
  • سفارة لبنان في اليونان: إبحار سفينة نقل عسكرية أمس الإثنين من قاعدة كانالوبولوس محملة بـ417 منصة من المساعدات اللوجستية والطبية والإنسانية إلى لبنان تتمة...