1,639 مشاهدة
A+ A-

اعتبر عضو تكتل ​الجمهورية القوية​ النائب ​جورج عقيص​، أن "القوة الضاربة في محيط منزل ​ابراهيم الصقر​ هي رسالة الى ​حزب القوات اللبنانية​، والى مدينة ​زحلة​ ولن نسمح لأحد أن يتعدى على كرامة زحلة وأن يعامل أي من أبنائها وكأنه مجرم أو ارهابي".

واعتبر أن "اللي بيتو من قزاز ما في يراشق العالم بالحجار، ومن يطعن ب​قانون الشراء العام​ لا يمكنه إعطاء عظات ب​الفساد​ والاصلاح، ومنذ بدء الحديث عن ضبط كميات من ​المحروقات​ تعود لابراهيم الصقر كان موقف القوات واضحاً بأنه لا يغطي أحداً ولا يتدخّل ولا يعرقل سير العدالة وأتحدّى أي قاضٍ في زحلة وأي رئيس جهاز أمني أنني تدخّلت أو ضغطت في موضوع الصقر من قريب أو من بعيد".

وشدد على أن "العدالة يجب أن تكون متساوية بين جميع ​اللبنانيين​ وإذا كانت العدالة انتقائية واستنسابية فهي تصبح غبناً وتتحول إلى استهداف سياسي ولسنا ضد أي إجراء يتخذ بالقانون ضد ابراهيم الصقر أو سواه لكننا ضد أن تتحول الحملة الى حملة سياسية تستهدف القوات".

وتابع عقيص: "هناك تاجر في الشمال ضبط لديه 5 مليون ليتر من المحروقات وكل ما تم اتخاذه بحقه هو التوقيع على تعهد بأنه سيوزع الكمية على محطات الشمال فقط، وأنا أناشد ​مجلس القضاء الأعلى​ أن يضع يده على النيابات العامة في لبنان ونطالب بتوزيع المحروقات على محطات قضاء زحلة في البداية ولا تحرموا زحلة من المحروقات التي تضبط في المنطقة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • إنقلاب سريع بالطقس مع بداية كانون.. أمطار غزيرة ورياحٌ عاصفة! تتمة...
  • شروط البنك الدولي لتمويل خطة الكهرباء: رفع الكلفة وإزالة التعديات على الشبكة تتمة...
  • ميقاتي: بفضل حسن نية اثنين من أصدقائي العظام، البابا فرنسيس وماكرون، سيخرج لبنان من أزمته تتمة...
  • الأزمة الإقتصادية تحدد النسل في لبنان: سيدة خضعت لعملية إجهاض خوفًا من الإنجاب وزيادة الطلب على حبوب منع الحمل! تتمة...