37,786 مشاهدة
A+ A-

إنقطع التيار الكهربائي عن منازل في ديربورن الاميركية خلال الأيام الماضية القليلة بسبب الضغط الكبير على المحول الكهربائي الذي يغذي أحياء عدة، حيث تأثر السكان، منهم العرب واللبنانيين، بهذا الانقطاع، كما أثرت على محتويات البرادات مما أدى إلى تلفها بشكل كلي.

وعمد العديد من السكان الى شراء مولدات كهربائية، في ظل التخوف من تكرر هذا الانقطاع، خاصة خلال فصل الشتاء نظرا لان وسائل التدفئة تعمل على الكهرباء، كما حصل خلال العاصفة الماضية التي ضربت الولاية.

ويذكر انه عملت شركة الكهرباء على اصلاح العطل وعادت الكهرباء الى طبيعتها.

وبما أنّ الكثير من المغتربين اللبنانيين يقطنون في ديربورن فقد وصفوا ما حصل بأنّه شبيه لما يحصل عادة في لبنان، فإنقطاع الكهرباء من "العادات والتقاليد" اللبنانية.

وقد كتب أحد المغتربين: "ابتسم انت بأميركا 3 ايام كهرباء مقطوعة والبرادات صارت مثل برادات حرب تموز بس اني عامل دورة قطع بلبنان مش فرقاني معي في عطل عالزهراني".

وآخر قد عرض صورة لمولد كهرباء، يعلن فيه عن تمديد خطوط "اشتراك".

على ما يبدو أنّ الأزمات التي باتت تحمل الطابع اللبناني بدأت تلاحق اللبنانيين أينما كانوا، فمنذ أيام عاش المغتربين في بريطانيا أزمة المحروقات و"الطوابير". واليوم يعيش اللبنانيون أزمة الكهرباء في ديربورن، وكأن بالأزمات تقول لـ "اللبناني" أينما حل: "وراك وراك والزمن طويل".

بنت جبيل.اورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • المركز الوطني للجيوفيزياء ينفي حصول أي هزّة في لبنان تتمة...
  • الأبيض عن الإغلاق الكامل للبلاد: الأمر يعود لنسبة الإصابات بعد فترة الإغلاق الجزئي.. عندها لكل حادث حديث تتمة...
  • البراكس: سنشهد على الأرجح تراجعات بسعر البنزين والمازوت والغاز في الأسابيع القادمة تتمة...
  • بالصور/ وسائل إعلام تركية تنشر صور القنبلة التي أعدت للتفجير تحت سيارة تابعة لحرس الرئيس التركي أردوغان تتمة...