6,180 مشاهدة
A+ A-


من بلاد الاغتراب إلى بنت جبيل التي أحبت، قطعت الحاجة نجلة شرارة (ام نضال) كل تلك المسافة لتوارى في ثراها الاخير، لتودع بيتها وأرضها وتنام مطمئنة. 
هي ممن شقين وتعبن، ممن حفرن في صخرة المستحيل لا لشيء سوى لأنها من الأمهات اللواتي عرفن كيف يعطين الأمومة قيمتها، فكانت من أنقى وأجمل الامهات. 
بخفة حضورها وثقل زادها من الإيمان والمعشر الطيب، تركت أم نضال هذه الدنيا لتطوي صفحة من كتاب الطيبين الذين لن يرحلوا ابدا من الذاكرة، ستبقى الحاضرة الاقوى رغم الغياب في كل الجلسات، كلما ذكر الزمن الجميل بأناسه الصادقين. 
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قرداحي لـ "الحرة" حول رفضه الإستقالة بعد انفجار أزمة التصريحات: "في البداية رفضت الخضوع للمطالبين بذلك لأنني اعتبرت أن هذا الطلب تدخل في شؤون لبنان الداخلية وأنا كمسؤول لا يمكن أن أقبل بهذا الأمر"
  • "السفير البخاري باق ومستمر".. لا صحة للأنباء عن تعيين قائم بأعمال سعودي جديد في لبنان تتمة...
  • قرداحي للحرة: قدمت استقالتي لأنني توقعت أن يكون هناك انفراج في العلاقات مع الخليج ولكن هذا لم يحدث
  • الجيش: توقيف سوري في عرسال لإنتمائه الى تنظيم جبهة النـ..صرة ومشاركته في القتال إلى ‏جانبه تتمة...