9,500 مشاهدة
A+ A-

غرد النائب اللواء جميل السيد عبر حسابه على تويتر قائلاً:“للحقيقة! من كتاب القاضي فيليب خير الله “نحكم بإسم الشعب اللبناني”: (إعترف جعجع طوعاً أمامنا بتفجير كنيسة سيدة النجاة بزحلة، وأنكر تفجير كنيسة الزوق، لأن الأولى كانت مشمولة بقانون العفو والثانية لم تكن،فحكَمْنا على عناصره بتفجير الزوق وبرّأناه للشكّ به)! يعني دم الكنيستين برقبتِهِ”

وتابع في تغريدة ثانية:"ورداً عليه حول تلفيق الجرائم له: المجلس العدلي برئاسة خير الله الماروني، وعضوية رالف الرياشي الكاثوليكي وغيره، حكم عليه بإغتيال رشيد كرامي وداني شمعون وعلى قواته بتفجير سيدة النجاة! لو كان مظلوماً كان عليه ملاحقة الظالمين بالقضاء هنا وبالخارج كما فعلنا بشهود الزور، مش يقبل بالعفو".

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شروط البنك الدولي لتمويل خطة الكهرباء: رفع الكلفة وإزالة التعديات على الشبكة تتمة...
  • ميقاتي: بفضل حسن نية اثنين من أصدقائي العظام، البابا فرنسيس وماكرون، سيخرج لبنان من أزمته تتمة...
  • الأزمة الإقتصادية تحدد النسل في لبنان: سيدة خضعت لعملية إجهاض خوفًا من الإنجاب وزيادة الطلب على حبوب منع الحمل! تتمة...
  • وزارة الصحة تنفي علاقتها بالتعميم المتداول والمنسوب لها الذي يطلب ممن يشعر بأعراض كورونا عدم التوجه للمستشفى تتمة...