13,553 مشاهدة
A+ A-

التقى الصديقان، الممثل التونسي ظافر عابدين والممثل السوري باسل خياط، في برنامج "بصراحة مع باسل خياط وظافر عابدين" والمذاع على قناة "إم بي سي 1".

وكشف الصديقان عن الطريقة التي تعرفا بها على بعضهما البعض وعن تفاهمهما واندماجهما سوية رغم اختلاف شخصياتهما، كما تكلما عن الكيفية التي يتعاملان فيها مع من حولهما وكيف ينظمان وقتهما، وتحدثا عن التقدم بالعمر وظهور الشيب الذي يعتبرانه كمرحلة جديدة وتجربة جديدة في الحياة التي يعيشانها.

ووصف باسل وفاة والده بأنها من أصعب التجارب التي مر بها، وأنه يفتقد دعاءه وسماع صوته، وبكى باسل عند الحديث عن الرسالة التي أرسلها له والده ولم يتمكن من سماعها حتى هذه اللحظة، كما تكلم كثيراً عن ذكرياته معه ومعاناته في الحياة، وتكلم ظافر، أيضاً، عن والدته وعن أيامها الأخيرة قبل وفاتها بسبب إصابتها بمرض السرطان.

وتحدث الصديقان مطولاً عن حياتهما قبل احتراف التمثيل والوصول إلى الشهرة، مثل احتراف ظافر لكرة القدم قبل أن يضطر إلى اعتزالها، وصولاً إلى عشق باسل للرياضة ولكرة القدم بالذات ونشأته في بيئة صعبة اضطرته للعمل في سنّ صغيرة، إذ قال:

"مرة بالعيد حطيت عيديتي مع عيدية رفيقي وصرت بيع ألعاب نارية ولبست نظّارة لوالدتي وصرت أمشي بين الأولاد وبيع بالسر"، وأضاف: "مرة تانية كان عندي بسطة بيع عليها صبّار وحلاوة بسميد، ومرة جبت شناتي من سوق الخجا وصرت دق ع البيوت لبيعها".

ونشرت مجلة "لها" أنّ الصديقان اختتما البرنامج بالحديث عن أعمالهما المستقبلية في السينما والتلفزيون وأحلامهما المهنية والشخصية.

(سبوتنيك)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • إنقلاب سريع بالطقس مع بداية كانون.. أمطار غزيرة ورياحٌ عاصفة! تتمة...
  • شروط البنك الدولي لتمويل خطة الكهرباء: رفع الكلفة وإزالة التعديات على الشبكة تتمة...
  • ميقاتي: بفضل حسن نية اثنين من أصدقائي العظام، البابا فرنسيس وماكرون، سيخرج لبنان من أزمته تتمة...
  • الأزمة الإقتصادية تحدد النسل في لبنان: سيدة خضعت لعملية إجهاض خوفًا من الإنجاب وزيادة الطلب على حبوب منع الحمل! تتمة...