21,572 مشاهدة
A+ A-

حصل سجال بين عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي حسن خليل وعضو تكتل "لبنان القوي" سيزار أبي خليل، داخل قاعة الأونيسكو، على خلفية اتهام خليل رئيس الجمهورية ميشال عون بمخالفة الدستور لعدم دعوته سابقاً لانتخابات نيابية فرعية.

واستعان أبي خليل بالدستور للقول: "لا يحق التعرض لرئيس الجمهورية"، ما استدعى تدخّلاً من رئيس مجلس النواب نبيه برّي والردّ قائلاً: "لم يتعرض أحداً للرئيس ولا أحد حريص على موقع الرئاسة أكثر منّي"، متوجّهاً إلى أبي خليل يالقول: "ارتاح يا حبيبي، قعود، أنت مش حريص أكثر مني على رئيس الجمهورية". 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحريري بصدد إعادة افتتاح تلفزيون وجريدة المستقبل لمواكبة مسيرته السياسية تتمة...
  • إنقلاب سريع بالطقس مع بداية كانون.. أمطار غزيرة ورياحٌ عاصفة! تتمة...
  • شروط البنك الدولي لتمويل خطة الكهرباء: رفع الكلفة وإزالة التعديات على الشبكة تتمة...
  • ميقاتي: بفضل حسن نية اثنين من أصدقائي العظام، البابا فرنسيس وماكرون، سيخرج لبنان من أزمته تتمة...