لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
5,981 مشاهدة
A+ A-

جاء في صحيفة "الشرق الأوسط":

فعّل اللبنانيون نشاطهم في القطاع الزراعي، في مسعى للالتفاف على الأزمة المعيشية والاقتصادية وتأمين مصدر محلي للأمن الغذائي، ما أدى إلى اتساع المساحات المزروعة في البلاد، وسط دعم وتعاون دوليين لتمكين المزارعين.
وخارج بيروت والعاصمة الإدارية، بات معظم اللبنانيين اليوم مزارعين، حسبما يؤكد وزير الزراعة اللبناني عباس الحاج حسن في حديث لـ«الشرق الأوسط»، موضحاً أنه «حتى في المؤسسات العسكرية والأمنية، يتجه الجميع إلى الزراعة ليس ترفاً أو حباً، بل لأن الوضع الاقتصادي ضاغط، والأسعار مرتفعة، وبالتالي بات الملاذ الأخير للمواطن اللبناني هو الزراعة». ويشير إلى أن «المساحات الزراعية اليوم أصبحت أوسع، ومن الواضح أيضاً أن المساحات المزروعة بالنسبة لصغار المزارعين في عكار والبقاع تحديداً اتسعت كثيراً».
وتشجع الوزارة على زراعة المساحات الصغيرة للاستهلاك الفردي، لكن الحاج حسن يشرح أنها «ليست هذه الزراعة التي نريد، بل نحتاج إلى أن يكون القطاع الزراعي مبنياً على أسس واضحة ضمن روزنامة زراعية داخلية لأنها أساس التنوع الإنتاجي في البلد، وتعتمد على ركيزتين أساسيتين هما التتبع والإرشاد».
وتعمل الوزارة على موضوعي التتبع والإرشاد منذ ثلاثة أشهر، ووضعت بالاتفاق مع منظمة «الفاو» برنامجاً لتتبع المبيدات، ويشرح الحاج حسن أن «الاتفاق سيتيح بعد فترة من الزمن الوصول إلى تخفيف نسبة المبيدات والترسبات في الإنتاج اللبناني ما يعود بالفائدة على المستهلك اللبناني من جهة، والأسواق التي نستهدفها في الخارج من جهة أخرى، والتي كثيرًا ما شكت من بعض الشحنات التي تصل إليها وفيها ترسبات نتيجة رش المبيدات العشوائي».
للقراءة الكاملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الجيش يطوق منزلاً في بليدا يحتوي على ألغام القابلة للانفجار (أكثر من 30 لغماً) جمعها شخص يعاني من اضطرابات نفسية (الوكالة الوطنية)
  • برصاصة طائشة.. إصابة مواطن بطلق ناري في قدمه "خلال مناسبة إجتماعية" في وادي خالد تتمة...
  • بالفيديو/ هكذا مر موسم “التسليق”.. منافع صحية واقتصادية للأهالي في ظل الغلاء.. خبيزة وهندباء تتمة...
  • مصدر قضائي للجديد: لدى انتخاب ماكرون صدرت مذكرة توقيف غيابية بحق كارلوس غصن استتبعت بنشرة عُممت على الانتربول وقد تسلمها القضاء اللبناني كما تسلم سابقا المذكرة اليابانبة وبموجبها يُمنع من السفر ويطلب ملف استرداده لكن لبنان لا يسلم رعاياه