لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
4,582 مشاهدة
A+ A-

كتبت سمر فضول في صحيفة "الجمهورية":

«كلّ يغنّي على ليلاه». عنوان قد يكون الأمثل لوصف «القطاع التعليمي» الذي يعاني اليوم أزمة استمراريته، وهي الأكبر في تاريخه. فوسط تصعيد الأساتذة و»فوضى» البيانات والاجتماعات يترنّح العام الدراسي على حبال الإضرابات حيث جلس بالأمس التلامذة كما الأهالي ينتظرون بفارغ الصبر رسالة من المدرسة تعلمهم ما إذا كان وقت العودة الى الصفوف قد حان أم لا!

وصف وزير التربية والتعليم عبّاس الحلبي مشهد العودة الى المدارس اليوم بـ"المضطرب"، مؤكداً أنّ "قسماً من المدارس الخاصة استأنف الدراسة في العاشر من الحالي مع إعلان الوزارة موعد انتهاء فرصة الأعياد، على أن تعود بأعدادها كاملة اليوم الى التدريس حضوريّاً".

اما المدارس الرسمية، المرتبطة العودة اليها بتحقيق مطالب الأساتذة، فأشار الحلبي في حديث الى صحيفة "الجمهورية"، الى أنّ "قسما قليلا منها لبّى نداء العودة فيما القسم الأكبر مستمر في الاضراب، ما يطرح أكثر من علامة استفهام عن كيفية إنجاز السنة الدراسية لجميع التلامذة في لبنان".

وفي ما يخص الشهادتين الثانوية والعامة قال الحلبي انّ "اجتماعات ستعقد مع روابط الأساتذة وممثلي المتعاقدين لبحث آلية ما فات تلامذة المدرسة الرسمية من عدم الالتحاق بالصفوف".

للقراءة الكاملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مُهربون من الجنسية السورية بقبضة مخابرات الجيش.. الأول يزور فحوصات PCR والثاني "شوفير" السيارة بأوراق مزورة تتمة...
  • ميقاتي: نناشد الأشقاء العرب احتضان لبنان وشعبه خصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه
  • بالصور/ حالة من البلبلة بين المواطنين في محال الهواتف وغضب على مواقع التواصل! تتمة...
  • مروان شربل: لبنان لن يتنازل عن قانا ولا بأي شكل من الأشكال وهناك معلومات تتحدث عن إمكانية تدفع الشركة الملزمة ثمن الحصة التي تطالب بها "إسرائيل" من هذا البلوك (الجديد)