لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
1,880 مشاهدة
A+ A-

ذكر وزير الداخلية والبلديات ​بسام مولوي​، أن "صحّة عناصر القوى الأمنية، خطّ أحمر، وموضوع لن نتهاون فيه"، موضحًا ان "أولى أولوياتي، كوزير داخلية، صحّة عناصر ​قوى الأمن الداخلي​ وطبابتهم والاستشفاء، فلن نقبل أبدًا ألا يتمكّن العنصر الأمني، من الاهتمام بصحّته أو صحّة أحد أفراد عائلته، في وقتٍ يتمّ إرساله لمكافحة الجريمة أو لتوقيف مجرم أو حماية الأملاك والمسؤولين في الدولة"، موضحًا أنه "على الدولة إقرار أموال الإستشفاء الخاصة بقوى الأمن الداخلي، والتي تتضمن استشفاء السجناء".

وأكد، خلال مؤتمر صحفي، أن "ثروة الدولة، ليست بأملاكها، بل بقواها الأمنية، ولا يعتقدنّ أحد من المسؤولين، أنّ هناك أيّ ملك أهمّ من صحّة الإنسان"، متسائلًا "كيف يمكن لشخص أن ينام ويوجد عنصر أو ضابط، يمكن أن يموت بسبب عدم القدرة على الاستشفاء؟"، مشددًا على "انني أريد أن اضع الدولة أمام مسؤولياتها، وأضع المسؤولين أما مسؤوليتهم، ويجب ان تبتكر الدولة الحلول، وتؤمنها".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • صرخة مدوية: مرضى السرطان من دون علاج! تتمة...
  • برّي ردّاً على عزمه العزوف عن الترشّح لرئاسة المجلس: "دا بُعدهم" تتمة...
  • "سعر الصوت" وصل في أحد الأقضية في جبل لبنان الى ١٠٠٠ دولار تتمة...
  • اللواء ابراهيم يتوجه إلى واشنطن في زيارة رسمية تتمة...