لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
6,134 مشاهدة
A+ A-

وكأن الطيبين على موعد واحد مع الموت.. باتوا يرحلون واحداً تلو الآخر. ومن بلاد الإغتراب أتى النبأ الحزين، الحاج تحسين دباجة في ذمة الله.

وهو الذي تحكي عنه طيبة وجهه، وسيرته الحسنة ومعشره الحلو. 

وفي رحلة الوداع الأخير، حط الرحاله هنا في بنت جبيل، مدينته التي أحب، ولكن هذه المرة للأبد فلا غربة بعد اليوم، ولا ربيع آخر، في خريف العمر.

قطع المسافة من أميركا إلى بلدته التي حمل حبها معه أينما حل وألقى الأحبة النظرة الأخيرة.. ووري الثرى ليخط في كتاب حياته فصل المحطة الاخيرة.

اطمئن حيث انت، فأمثالك يخلدون في ذاكرة القلب وتحكي سيرتهم الحارات ويبنون بيوتاً في عيون الأحبة ليسكنوا فيها مرتاحين من هم الدنيا.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مخترع أول هاتف محمول في العالم: اتركوا أجهزتكم وعيشوا حياتكم! تتمة...
  • تفاصيل تعرض أحد مراكز الجيش في طرابلس للإعتداء وطعن عسكري..دخل المعتدي حاملًا "سكين وحقيبة" تتمة...
  • ألواح الطاقة الشمسية: أنظروا إليها تحترق! 5300$ اشتعلت على سطح المبنى ونجا من كارثة فيما لو كانت البطاريات داخل المنزل تتمة...
  • "خراب سيارتك.. خراب بيتك".. مبالغ خيالية بانتظارك عند أي عطل بسيط يطرأ على السيارة! تتمة...