لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
7,005 مشاهدة
A+ A-

تساقط زهر اللوز في آذار الغادر، سيحل نيسان من دون ربيع هذا العام، سيحل حزينًا على أطفالٍ لطالما اعتادوا رؤية "عمو منذر" في صباحاتهم.
فقد ودعت بنت جبيل اليوم ابنها منذر حسن سعد (أبو حسن)، وهو الذي تعرفه حارات المدينة بـ "عمو منذر"، الذي يوقظ صباحات الصغار ليوصلهم إلى المدارس.. اليوم انطفىء نور من أنوار الصباح، وسكت منبه الحي للأبد.

هو آخر حرّاس طريق العلم، والذاكرة المشبعة للأجيال التي عبرت من طفولة أبناء المدينة حتى شبابها إلى صفوفهم المدرسية.. 

سيفتقدونه الصغار والكبار، في"الاوتوكار"، وسيفتقده رفاق الصيد، وكل أبناء بنت جبيل التي لم يعد الدخول اليها مؤنساً دون وجوه ناسها التي تغادر.. خانه قلبه، واسقط وهجه المشرق من "السد العالي" إلى كل أروقة بنت جبيل

سيبقى "عمو منذر"  ذاكرة الأمان للأطفال، ورفيق الصباح والندى، والحارات التي حفظت وجهه عن ظهر قلب، وسيبقى الثقة العمياء للناس والرجل المؤتمن.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحرارة فوق معدلاتها الموسمية... وتحذيرات من اشتعال الحرائق تتمة...
  • رئيس بلدية السفيرة - الضنية يطالب ستريدا جعجع بتنفيذ وعدها بتزويد البلدية باجهزة ضد الحرائق: لم يتحقق وعدها برغم مرور أكثر من سنتين ونصف سنة عليه تتمة...
  • قوى الأمن تكشف تفاصيل الحادث المخيف أمس أمام مدرسة برج البراجنة الثانية: المعلمة فقدت السيطرة على أعصابها ما أدّى إلى دهس مَن أمامها... وتُركت رهن التحقيق تتمة...
  • أ.ف.ب: روسيا تعلن أنها ستسدد ديونها الخارجية بالروبل